بعيداً عن كورونا.. مرض نادر يضرب اليمن وبلغت أعداد المصابين به 50 ألف حالة

أعلنت منظمة منظمة الأمم المتحدة للطفولة “UNICEF” عن تسجيل ما يقرب من 50 ألف حالة مصابة بأحد أمراض الدم النادرة “Thalassemia” في اليمن. حيث أوضحت بأنه يتم سنوياً تأكيد إصابة نحو 700 شخص من اليمن بمرض الثلاسيميا، ويُعتبر ذلك معدلاً كبيراً للدولة الواحدة بالأخذ في الاعتبار أن معدل الإصابة سنوياً على مستوى العالم تقدر بنحو 500 ألف شخص من مختلف دول العالم، وما زاد الوضع خطورة هو مستوى الرعاية الصحية المتدنية في اليمن نظراً للظروف المؤسفة التي يمر بها.

ما هو مرض الثلاسيميا؟ وهل هو أحد الأمراض المعدية؟

إن مرض الثلاسيميا يُعرف أيضاً باسم أنيميا البحر المتوسط نظراً لانتشاره في حوض البحر الأبيض المتوسط، وهو مرض وراثي يصيب الدم، وتحديداً خلايا الدم الحمراء، حيث ينتج المرض من تغير في تركيب الهيموجلوبين المتواجد في كريات الدم الحمراء مما يؤثر بالسلب في قدرتة كريات الدم الحمراء على نقل الأوكسجين الضروري لخلايا الجسم للقيام بعملية الأيض.

وبما أن الثلاسيميا هو مرض وراثي، وبالتالي لا يمكن انتقال الإصابة من شخص لآخر، فهو غير معدي على الإطلاق، ولعل أبرز أعراض الثلاسيميا هو الآتي:

  • شحوب الجلد.
  • الإحساس العام بالتعب والخمول.
  • ضيق في التنفس.
  • عدم انتظام ضربات القلب وظهور أعراض على ضغط الدم.
  • اصفرار بيضا العينين والجلد في حالة ظهور “Jaundice”.

المنظمة الأممية ترصد انتشار المرض في اليمن وتوضح المجهودات المبذولة

وأعلنت المنظمة الأممية أنه تم حتى الآن رصد ما يقرب 50 ألف حالة مصابة بمرض الثلاسيميا الوراثي في اليمن، وياقبله ندرة شديدة في إمكانية تلقي العالج الأنسب للمرض بسبب الظروف التي يمر بها اليمن والتي تسببت في تدهور المنظومة الصحية في اليمن.

وأكدت المنظومة الأممية بأنه تم نشر حوالي 1991 موقعاً في أرجاء اليمن لمراقبة الوضح الصحي وسرعة الكشف والتبليغ إلكترونياً عن الأمراض التي تسبب الاعتلال الشديد كالكوليرا والحصبة والشلل الحاد وغيرها من الأمراض.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.