بعد 4 سنوات مياه الأمطار تكشف تفاصيل جريمة غامضة في مصر

في علم الجريمة نظرية تقول أنه لا جريمة كاملة، ولا بد أن تنكشف يومًا ما مهما بلغت فطنة وذكاء المجرم في إخفائها ، مياه الأمطار تكشف تفاصيل جريمة غامضة بعد وقوعها بـ4 سنوات، والتي راح ضحيتها طفل مصري، كان تم الإبلاغ عن اختفائه في يونيو 2016، وبالتعاون مع إدارة البحث الجنائي بمديرية أم الاسكنديرية تمكن الامن العام المصري من كشف غموض الجريمة وضبط الفاعل .

جريمة غامضة

بعد 4 سنوات مياه الأمطار تكشف تفاصيل جريمة غامضة في مصر
بعد 4 سنوات مياه الأمطار تكشف تفاصيل جريمة غامضة في مصر

تفاصيل الجريمة

وحسب موقع صحيفة الاهرام المصرية تلقى قسم شرطة برج العرب في محافظة الاسكندرية، بلاغًا يتضمن عثور شخص على ملابس وعظام بشرية قد تعود لطفل، وذلك أثناء صعود صاحب البلاغ إلى سطح منزله لإزاحة مياه الأمطار، والذي مؤجر له منذ سنة وشهرين.

وعلى إثر ذلك قامت إدارة البحث الجنائي في مديرية أمن الاسكندرية بالبحث في بلاغات الاختفاء والغياب المسجلة، ليتم العثور على وجود سجل عن طفل تغيب بتاريخ 26 يونيو 2016 وهو لطفل في الثانية عشرة من عمره ويعاني من إعاقة ذهنية ، وبنتيجة التحريات تم التوصل إلى معرفة هوية مرتكب الجريمة وضبطه.

المتهم يعترف

وتم استدعاء والد الطفل الذي تعرف على الهيكل العظمي من الثياب التي كانت عليه وتعود لابنه ونتيجة لعمليات التحري والبحث المكثف ومتابعة القضية وصولا إلى اعتقال الفاعل، الذي اعترف بفعلته حيث كان استدرج المجني عليه مستغلًا حالة الإعاقة الذهنية لديه إلى العقار الذي كان يقيم فيه مع أسرته قبل انتقالهم لمكان آخر، والصعود به إلى سطح العقار بغرض الاعتداء عليه، وعندما حاول المجني عليه الصراخ،  قام المتهم بالإجهاز عليه وخنقه بيديه وكتم أنفاسه ، خشية من افتضاح أمره، وثم قام بعد ذلك بإخفاء جثته بوضع كمية كبيرة من الرمال عليها.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.