بعد وصولها إلى 65 كيلو متر.. نصائح لمرضى الحساسية للتعامل مع العاصفة الترابية

تتعرض البلاد خلال الفترة الجارية لموجة من الأتربة الكثيفة وسقوط أمطار وتغييرات كبيرة فى درجات الحرارة في ربوع البلاد، ويعيش مرضى الحساسية الصدرية أو الجيوب الأنفية ألامًا تفوق الأمراض الأخرى، لكونهم يواجهون صعوبة بالغة في التنفس بشكل طبيعي، ولا يستطيعون التحكم فى الاستنشاق، ونصح الدكتور هاني الناظر رئيس المركز القومي للبحوث الأسبق، أستاذ الأمراض الجلدية، مرضي الحساسية الجلدية والصدرية والجيوب أنفية اعتبارا من الليلة وحتي السبت القادم بتناول أقراص أدوية تساعدهم على التنفس بشكل طبيعي وطويلة المفعولة.

وعن كبار السن طالبهم بالالتزام بالبقاء بالمنزل يومي الخميس والجمعة خوفًا عليهم من التعرض لأذى بسبب قوة الرياح المحملة بالأتربة، وقدم خبراء عدة قواعد للتعامل مع العاصفة الترابة التي تجتاح البلاد، وطالبتهم بالاحتفاظ بقطرة عين لاستخدمها فى حال تعرضها للون الأحمر المفاجئ بسبب الأتربة بالإضافة إلى استخدام قطع قماش مبللة من الأنف واستنشاقها لتقليل حدة الاحتقان بالإضافة مضاعفة الجرعات العلاجية بهدف تخفيف انقباض الشعب الهوائية .

الهيئة العامة للأرصاد الجوية
توقعات سقوط الأمطار الغزيرة

نصائح للتعامل مع العاصفة الترابية

ودعا أطباء الأمراض الصدرية المواطنين إلى ضرورة غسل اليدين والوجه جيدًا بالإضافة إلى تناول الجرعات المخصصة للعلاج ، مع تتناول السوائل الدافئة التي تساعد في عملية توسيع الشعب الهوائية، وارتداء الكمامات التى تحمى الوجه والأنف من الرياح المحملة بالأتربة والابتعاد عن المشروبات الغازية والإقلاع عن التدخين.

وكشف الدكتور وحيد سعودي، خبير الأرصاد الجوية، عن تعرض البلاد لحالة من عدم الاستقرار في الطقس، قائلًا أن موجة سيئة ستضرب البلاد فجر الخميس محملة بالأتربة بسرعة تصل إلى 65 كيلو متر في الساعة،  لتعيق الرؤية تمامًا على الطرق والملاحة البحرية.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.