بعد مطالبتها بترحيل الوافدين أو رميهم بالصحراء .. دعوى قضائية لمنع “حياة الفهد” من دخول مصر

أقام سمير صبري المحامي، دعوى قضائية لإدراج الممثلة الكويتية “حياة الفهد”، ضمن قائمة الممنوعين من دخول مصر، بعد مطالبتها بطرد الوافدين المقيمين بدولة الكويت، فضلًا عن مناشدتها للحكومة بمنع علاج المصابين منهم بفيروس كورونا المستجد، في مستشفيات بلادها، ما أدى إلى تعرضها لحالة من الغضب الشديد على مواقع التواصل الاجتماعي ووصفها بالعنصرية .

حياة الفهد تطالب برمي المقيمين المصابين بكورونا بالصحراء

وكانت حياة الفهد قد صرحت خلال مداخلة هاتفية لها مع البرنامج التليفزيوني “أزمة وتعدي”، إن الكويت لم تعد تحتمل الضغط على المستشفيات في ظل أزمة كورونا المستجد، مؤكدة أنه يجب تخصيصها للكويتين فقط”، معبرة عن ذلك بقولها : ”على شنو ديارهم ما تبيهم واحنا نبتلش فيهم”، مطالبة بترحيل المصابين منهم أو رميهم بالصحراء، مبررة ذلك بأن دولهم لا تريدهم، فلماذا تتحمل الكويت تكاليف علاجهم .

صبري يطالب بمنعها من دخول مصر لتطاولها على المصريين

وقد ذكر صبري، في دعوته القضائية التي رفعها على الفنانة حياة الفهد، أنه يجب منعها من دخول مصر، لتطاولها على مصر والمصريين، من خلال تصريحاتها التي أدلت بها مؤخرًا، حيث لم يقدم على هذا القول سوى أعداء الأوطان والحاقدين والكارهين لأكبر دولة عربية، لم ولن تتوانى في تقديم يد العون لإخوانها من العرب في أي ازمة يتعرضون إليها .

لست ضد الإنسانية لكننا ملينا

وعلى الرغم من أنها أكدت أنها ليست ضد الإنسانية، إلا أن العديد من رواد التواصل الاجتماعي قد علقوا على ما قالته حياة الفهد خلال المداخلة، بأنه عنصرية لا يجب أن تصدر عن فنانة مشهورة بأدورها الإنسانية، كما أنها شاعرة وصدر لها ديوان شعر في وقت سابق، وكان البعض يعتبرها الفنانة الأولى في الشاشات الخليجية، وعبر البعض عن خيبة أملهم في تلك الفنانة رغم تاريخها الفني الطويل، ورد بعض المغردين أن آراءها، لا تعبر عن آراء الكويتيين ولا تحترم قيم وتقاليد أهل الكويت .

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.