بعد قرار الحكومة.. هذه الفئات معرضة لتخفيض أعداد العاملين بسبب “كورونا”

اتخذت الحكومة المصرية عدة قرارت احترازية للتصدي للفيروس الجديد “كورونا”، والتعامل مع أي تداعيات محتملة قد تحدث بسبب انتشاره على مستوى العالم، حيث أصدر الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، اليوم الاثنين، قرارًا بتخفيض عدد العاملين بالمصالح الحكومية، وهي “وحدات الجهاز الإداري للدولة من وزارات وأجهزة ومصالح حكومية، وشركات القطاع العام وشركات قطاع الأعمال العام، ووحدات إدارة محلية وهيئات عامة”.

بعد قرار الحكومة.. هذه الفئات معرضة لتخفيض أعداد العاملين بسبب "كورونا" 1

الفئات المستثناه من قرار الحكومة

وأوضح القرار أن من حق السلطة المختصة في كل جهة من الجهات السالف ذكرها إصدار ما تراه من قرارات لازمة من أجل حماية العاملين لديها والمترددين عليها من أية تداعيات محتملة للفيروس الجديد “كورونا”، ويستثنى من تطبيق أحكام القرار العاملون في المرافق الحيوية التي تحددها السلطة المختصة مثل “خدمات النقل، والإسعاف، والمستشفيات، وخدمات المياه، والصرف الصحي، والكهرباء”، على أن تنظم السلطة المختصة في كل جهة طريقة العمل بهذه المرافق وفقًا للقواعد التي تراها محققة للصالح العام.

بعد قرار الحكومة.. هذه الفئات معرضة لتخفيض أعداد العاملين بسبب "كورونا" 2

أصحاب الأمراض المزمنة إجازة استثنائية طوال مدة سريان هذا القرار

وأشار القرار، إلى أن السماح للخاضعين لأحكامه من الذين تسمح طبيعة الوظائفهم التي يقومون بها بالعمل من المنزل، دون التواجد في مقر العمل أثناء مدة العمل بهذا القرار، حيث سيؤدى باقي العاملين المهام الخاصة بوظائفهم بالتناوب فيما بينهم يوميًا أو أسبوعيًا، وفقًا لما تراه السلطة المختصة في كل جهة بما يضمن حسن سير المرافق العامة بانتظام ، كما منح القرار الموظف المصاب بأمراض مزمنة مثل “السكر، والضغط، وأمراض الكلى، وأمراض الكبد، وأمراض القلب، والأورام” إجازة استثنائية طوال مدة سريان هذا القرار، وذلك وفقًا لما هو ثابت بملفه الوظيفي.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.