بعد قتل ديندار الحلقة 17 من مسلسل قيامة عثمان تحمل حدثًا استثنائيًا انتظره المشاهدين

انتهت الحلقة السادسة عشر من مسلسل المؤسس العثمان التي وصفها الجمهور والمحللين بالأقوى، لما حملته من أحداث مشوقة ومثيرة ومتسارعة، قلبت شكل وطبيعة الصراع بين عثمان وبين الأعداء، حيث كان الصراع قبل تلك الحلقة يحمل جانبين صعبين في حياة ومسيرة البطل في طريقة لتأسيس دولة موحدة للقبائل، صراع خارجي مع أعدائه من البيزنطيين والمغول، وصراع داخلي يقوده عمه ديندار بولائه التام لبلغاي من أجل القضاء على ابن أخيه.

الحلقة 16 مسلسل المؤسس عثمان

إلا أنه وبعد انتهاء الحلقة 16 من مسلسل المؤسس عثمان، تغير شكل وطبيعة الصراع ليكون صراعًا خارجيًا فقط، بعد مقتل رأس الصراع الداخلي وقلب الفتنية ديندار شقيق أرطغرل زعيمة القبيلة وعم عثمان، بعد مقتله على يد علي شار بسهم في ظهره أثناء مبارزته لعثمان ومحاولته قتله ومساعدة بلغاي والمغول.

الحلقة 14 من قيامة عثمان تشهد حدثًا استثنائيًا بطله أرطغرل ونجاة البطل من الفخ
بعد قتل ديندار الحلقة 17 من مسلسل قيامة عثمان تحمل حدثًا استثنائيًا انتظره المشاهدين

وهنا انتهى دور ديندار ليتم تنصيب عثمان الذي نجح في إنهاء الجولة الأولى مع المغول لصالحه/ زعيمًا للقبيلة، قبل أن يتخلى عنها ويفوض شقيقه جندوز زعيمًا هو للقبيلة في مشهد عكس قيمة الذكاء والوفاء من البطل، فـ وفاءً لشقيقه الأكبر الأحق بالزعامة، وذكاءً لا يريد هو أن يتصدر المشهد بأكمله وأن يتفرغ هو للصراع الخارجي مع الأعداء الذي سيصبح معه غير فارغًا للحكم والزعامة.

يهمك أيضًا:

الحلقة 17 قيامة عثمان التاريخية

تبدأ الأحداث في التوالي سريعًا بدءًا من الحلقة 17 من مسلسل قيامة عثمان، حيث قويت شوكة البطل واستطاع من تكوين أولى طلائع جيشه الذي يبدأ الصراعات القوية من البيزنطيين والمغول والصليبيين من أجل تأسيس الدولة التي تُنتسب لاسمه (الدولة العثمانية)، وهنا يلاحظ أن عبد الرحمن ألب مازال على قيد الحياة بعد الإصابة التي تعرض لها خلال الحلقة الماضية، وسيتماثل للشفاء ويعود لصفوف رجال عثمان.

بعد قتل ديندار الحلقة 17 من مسلسل قيامة عثمان تحمل حدثًا استثنائيًا انتظره المشاهدين
بعد قتل ديندار الحلقة 17 من مسلسل قيامة عثمان تحمل حدثًا استثنائيًا انتظره المشاهدين

كما تشهد الحلقة المقبلة الموقف الواضح من عودة أرطغرل من عدمه، حيث انقسمت التحليلات إلى قسمين، فريق يرى وفاة أرطغرل في قونيا وانتهاء دوره تمامًا وعدم الظهور مرة أحرى، وهو الفريق الأقرب للتحقيق، وفريقًا آخر يرى عودة البطل الهُمام إلى القبيلة ولكنه سيقتصر دوره على المكوث بداخله فقط يُعطي النصائح، قبل أن يلفظ أنفاسه الأخيرة فيها وأن يُدفن وسطه أهله وأحبائه.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.