بعد ظهور انفلونزا الطيور في السعودية والهلع من كورونا تعرف على مصير موسم الحج والعمرة

أثار إعلان المملكة العربية أمس عن اكتشاف أول حالة مُصابة بفيروس انفلونزا الطيور في السعودية كثير من التخوفات، حيث أن الهلع الذي أصاب المسلمين قبل السعوديين ليس فقط لأن هناك تطور في ذلك الفيروس جعله أشد خطورة، ولكن كذلك لأن الأراضي المقدسة في المملكة على موعد خلال الفترة المُقبلة مع أكثر المواسم ازدحامًا وهي عمرة رجب وشعبان ومن بعدها شهر رمضان الكريم، ثم بعد ذلك موسم الحج، وفي ظل انتشار فيروس آخر أكثر خطورة في عدة بلدان ألا وهو كورونا.

تأثير انفلونزا الطيور في السعودية

هذا التأثير سيكون كبير خاصة في حالة اكتشاف حالات أخرى سيكون الوضع سيء جدًا، وفي هذا الإطار أكد العديد من المختصين والمسئولين عن شركات السياحة خاصة الدينية منها أنهم سبق وتعاملوا في أجواء مُشابهة لذلك، في ظل انتشار أمراض تتشابه مع تلك الحالية، وكانت عبارة عن انفلونزا الخنازير والطيور التي سبقا وانتشرا بشكل كبير في عدد من الدول الإسلامية، وكان تعامل مسئولي المملكة على درجة كبيرة من الوعي مما أدى إلى انتهاء هذا الموسم على خير ودون تسجيل أي إصابات بهذه الفيروسات.

وبعد الإعلان عن ظهور انفلونزا الطيور في السعودية أمس كشف باسل السيسي، نائب رئيس غرفة شركات السياحة، عن أن أي تأجيلات لأي من المواسم القادمة في مجال السياحة الدينية هو أمر سابق لأوانه، موضحًا أنه حتى الآن تعمل جميع الشركات بتطبيق كل النصائح والاحترازات الطبية التي أوصت بها كلاً من وزارتي الصحة المصرية والسعودية تجاه المعتمرين وبشكل دقيق، هذا بالإضافة إلى ما يتخذه المسئولون من خطوات تتم في مداخل الدول سواء عبر المواني للمسافرين عن طريق البواخر أو في المطارات لأولئك الذين يتنقلون بالطائرات.

بعد ظهور انفلونزا الطيور في السعودية والهلع من كورونا تعرف على مصير موسم الحج والعمرة
بعد ظهور انفلونزا الطيور في السعودية والهلع من كورونا تعرف على مصير موسم الحج والعمرة

نصائح جديدة بعد ظهور انفلونزا الطيور في السعودية

وبعد ما حدث أمس من إعلان المملكة عن اكتشاف أول إصابة بهذا الفيروس الذي تطور بشكل خطير،  أعلنت وزارتي الصحة والسياحة المصرية بعض النصائح الجديدة مُتمثلة في ضرورة ابتعاد المعتمرين عن الأماكن المزدحمة، كما يجب الإكثار من تناول الخضروات والفواكه الطازجة والبعد عن الأطعمة مجهولة المصدر، والتأكد من الطهي الجيد لأي طعام يقوم المُعتمر بتناوله وعلى الأخص اللحوم والأسماك، كذلك الحرص على النظافة الشخصية واستخدام الماء والصابون في غسل الأيدي وكذلك المُطهرات الآمنة، مع الحذر من عدم لمس الأسطح الصلبة والتي تكون مكان ملائم لتجميع الفيروسات.

هذا وفي أول رد فعل من دار الإفتاء المصرية بعد ظهور انفلونزا الطيور في السعودية، كانت تغريدة على حسابها الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي تويتر أكدت من خلالها أنه أنه لا حرج في ارتداء الكمامة الطبية أثناء القيام بمناسك العمرة، هذا وفي تصريح مهم للسيد ناصر ترك عضو اللجنة العليا للحج، أكد من خلاله أنه يتم عمل نشرات توعية للحجاج عن كيفية الحفاظ على أنفسهم آمنين، كما أشاد الرجل بالإجراءات التي تتخذها المملكة في مثل هذه الظروف ومما سبق يمكننا التأكيد على أنه لا يوجد أي تأثير غير طبيعي على موسم الحج والعمرة في الوقت الحالي.


قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.