بعد ضبط لحوم الحمير في محلات مشهورة..تعرف على اضرارها والتفرقة بينها وبين لحوم الأبقار

استطاعت لجنة من إدارة التفتيش بمديرية القاهرة ضبط عدد كبير من المطاعم الشهيرة بداخلها لحوم حمير، ويتم تقديم تلك اللحوم على إنها لحوم بلدي، وهذه المحال تقع في مناطق( مصر القديمة، حلون، الظاهر، المعصرة، فيصل)، ويحتاج المواطن لمعرفة الفرق بين لحوم الحمير واللحوم البلدي، وهذا ما سنوضحه لكم الآن.

الفرق بين لحوم الحمير ولحوم الأبقار

أوضحت الدكتورة شيرين على زكي، الطبيبة البيطرية بمديرية الجيزة ورئيس لجنة سلامة الغذاء بنقابة البيطريين، علامات تفرقة لحوم الحمير عن لحوم الأبقار كالآتي:

  • لحم الحمير لونه أحمر داكن بني ويميل للزرقة، أما لحوم الأبقار لونها أحمر وردي.
  • الدهون الموجودة بلحم الحمير لا تتجمد ابدا ويظل بالشكل الهلامي، أما لونه أصف نحاسي.
  • يميز لحم الحمير أنسجته الجافة والألياف القوية التي تتقطع بسهولة.
  • كوارع الحمير رفيعة وعصوي، أما الماشية سمية وممتلئة.
  • عند وضع لحم الحمير على النار تصدر رائحة كريهة عكس لحم الأبقار، ويمكنك تسخين سكينة وقطع شريحة من اللحم على النار في حالة تغيير الرائحة للأسوأ فهذا يعني لحوم غير صالحة.
  • عند طهي لحوم الحمير تظهر على السطح بقع زيتية صفراء، وملمس اللحم خشن ومذاقه مسكر، نظرا لاحتواء لحم الحمير على مادة الجليكوجين.

اضرار تناول لحوم الحمير على الإنسان

رغم أن بعض الدول تبيح تناول لحم الحمير، وهي تتغذى على ما يتناوله المواشي، توضح رئيس لجنة سلامة الغذاء، اضرار تناول لحوم الحمير رغم ذلك وهي:

  1. عادة ما يتم ذبح الحمير المريضة التي لا تقوى على العمل، وتم ظبط كميات كبيرة من لحوم الحمير لحمير نافقة نتيجة سابقة ذبحها للحصول على جلدها ثم رميها بالشوارع، أو مصابة بأمراض.
  2. تحتوى أحشاء الحمير على أمراض بيولوجية، كالفطريات والبكتريا والفيروسات الخطيرة، وتتسبب في امراض معوية ميكروبية خطيرة للإنسان، وأعراضها الإسهال والقيء، كما تنقل لحوم الحمير للإنسان الدودة الشرطية.
  3. عمليات ذبح الحمير تتم في أماكن مجهولة غير صالحة وباستخدام مياه غير صالحة، وذلك يزيد من الميكروبات داخلها، فضلا عن عدم حفظها في مبردات مما يزيد من فرص تعفنها وفسادها.
  4. تناول الإنسان للحوم الفاسدة يسبب له التسمم الغذائي، وتظهر أعراضه على شكل إسهال شديد وقيء، ويسبب ذلك الجفاف الشديد والذي قد يؤدي للموت، وقد تصل لحوم الحمير للكلى والكبد ويغير كامل الدورة الدموية.

بالطبع الضرر يختلف من شخص لآخر، حسب قوة مناعته وعمره، فالأطفال والحوامل وكبار السن ومن يعاني من الأمراض المزمنة، هم الفئة الأكثر تضررا.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.