بعد شائعات إصابتها بـ “كورونا” بشرى تعلن وضعها الصحي في أول تعليق لها

تم تداول عددًا من الأخبار خلال الأيام الماضية حول إصابة الفنانة “بشرى” بفيروس كورونا القاتل ووضعها تحت الإشراف الطبي الكامل وتم تداول العديد من التطورات الخاصة بحالتها عبر مواقع التواصل الإجتماعي المختلفة “الفيسبوك” وكذلك “تويتر”، إلا أن أسرة الفنانة نفت الأمر تمامًا وأكدت أنها مجرد حساسية موسمية وليست “كورونا” كما أشيع.

أول تعليق للفنانة بشرى حول حالتها الصحية:

قامت الفنانة بشرى بنشر صورة لها عبر موقع التواصل الإجتماعي “إنستجرام” وخاطبت الجماهير والمتابعين مُقدمة الشكر والتقدير لكل من حاول الاطمئنان على حالتها الصحية مؤكدة أنها أمضت نحو ثلاث أيام تحت الملاحظة في أحد المستشفيات لمتابعة حالتها الصحية وتم نقلها إلى منزلها لإستكمال المتابعة والعلاج، معتبرة أن حالتها الصحية وفقًا لما أكده الأطباء أصبحت مستقرة تمامًا.

نوع المرض الذي أصاب بشرى وأشيع أنه كورونا:

شرحت الفنانة بشرى في أول تعليق لها على إصابتها بفيروس “كورونا” حالتها الصحية والمرض الذي يداهم جسدها مؤكدة أنها تعانى من حساسية مزمنة ولكنها في هذه المرة تم التعامل معها بشكل خاطئ وهو الأمر الذي تطور وتحول إلى “ربو” مما أعاق قدرتها على التنفس نظرًا لما صاحب ذلك من إلتهاب حاد في الشعب الهوائية.

بشرى تطالب متابعيها بعدم الإلتفات إلى الشائعات:

وطالبت بشرى جمهورها بعدم الإنسياق وراء الشائعات أو تداولها بسبب ما ينتج عنها من تأثير سلبي على حالتها النفسية من جهة وعلى أصدقائها وأسرتها ومحبيها من جهة أخرى وشكرت جميع الداعمين لها و الحريصين على متابعة تطور وضعها الصحي فضلا عن الأطباء الذين أولوها عناية اعتبرتها سببًا في خروجها من وعكتها الصحية وعلى رأسهم الدكتور عماد عوض والذي أكدت معرفته التامة بتاريخها المرضي مع الحساسية الموسمية منذ ثلاث سنوات مضت.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.