بعد رفع سرعة الإنترنت .. السعودية تقفز إلى المرتبة العاشرة عالميا

السعودية من الدول التي لها السبق في إدخال خدمة الإنترنت، حيث بدأت في استخدامه عام 1994م، في المؤسسات التعليمية والبحثية والطبية، ثم أدخلته بشكل رسمي عام 1997م، وسمحت للمواطنين باستخدامه عام 1999م، ويقوم القائمون على شؤون المملكة بدعم تطوير خدمة الانترنت، ولا سيما بعد ميكنة جزء كبير من الخدمات الحكومية وذلك تحقيقًا لرؤية السعودية 2030م .

السعودية تحتل المرتبة العاشرة في سرعة الانترنت

ونظرًا للتطوير المستمر لخدمة الإنترنت في السعودية، ليصل متوسط سرعة الإنترنت المتنقل إلى 71ر55 ميجابايت في الثانية، فقد قفز ترتيب المملكة في سرعة الإنترنت إلى المرتبة العاشرة عالميًا، بحسب ما ذكرته وكالة الأنباء السعودية الرسمية”واس” مساء اليوم السبت 16 مايو 2020م، ولا سيما بعد تزايد الطلب على الخدمة في الفترة الأخيرة بسبب الإجراءات الاحترازية لمنع تفشي فيروس كورونا .

ارتفاع معدل الاستهلاك الفردي للانترنت إلى 600 ميجابايت

كشفت هيئة الاتصالات السعودية، في تقرير سابق لها، ارتفاع استهلاك البيانات للفرد الواحد بالمملكة إلى 600 ميجا بايت من البيانات في اليوم الواحد، وهو يمثل ضعفي المتوسط العالمي، قبل أن يرتفع بعد ذلك إلى 920 ميجابايت يوميًا، وذلك بعد تطبيق الإجراءات التي اتخذتها الحكومة السعودية للحد من انتشار فيروس كورونا المستجد، وهو ما يعادل ثلاثة أضعاف المتوسط العالمي.

المملكة كانت تحتل المرتبة 105 عام 2017م

يذكر أن المملكة العربية السعودية كانت تحتل المرتبة 105 في تصنيف سرعة الإنترنت في العالم عام 2017م، وذلك قبل أن تقفز إلى المرتبة العاشرة، بعد تحسن سرعة الوصول إلى الإنترنت من خلال الشبكات المتنقلة، بما يتجاوز 500%، حيث تم إعادة توزيع الطيف الترددي ورفع مخصصات خدمات الاتصالات وتقنية المعلومات، بما يتوافق مع التحول الرقمي في المملكة .

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.