بعد رفض الأهالي.. شيخ الأزهر يؤكّد أن منع دفن طبيبة الدقهلية بعيد عن الإنسانية

تسبّب مشهد رفض أهالي قرية شبرا الهوا لدفن طبيبة في مقابر القرية بسبب أنها توفّت جراء إصابتها بوباء “كوفيد 19” في حالة من السخط العام تجاه أهل القرية التابعة لمركز أجا في محافظة الدقهلية، حيث علّق الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب على الواقعة، بأن المشهد بعيد كل البعد عن الأخلاق والإنسانية والدين.

شيخ الأزهر يحذّر من ضياع الإنسانية وطغيان الأنانية

وأوضح الإمام الأكبر، أن الخطورة الكبرى تتمثّل في ضياع الإنسانية لتطغى عليها صفة الأنانية، حتى نجد من يجوع على الرغم من أن جاره شبعان، ويموت بدون أن يجد من يقوم بدفنه، لافتًا إلى أن المشهد المتداول بخصوص دفن الطبيبة خالي تمامًا من الإنسانية.

وأوضح الطيب، أن الإنسانية تحتّم علينا جميعًا الإلتزام بالتضامن الإنساني، بجانب رفع الوصمة عن المرض، وقيام الميسورين بكفالة المتضرّرين حتى انقضاء الأزمة، وأخيرًا يجب علينا أن نكرم من من توفّاهم الله بسرعة دفنهم والدعاء لهم.

بعد رفض الأهالي.. شيخ الأزهر يؤكّد أن منع دفن طبيبة الدقهلية بعيد عن الإنسانية 1
الشرطة تتدخّل للسيطرة على الوضع وإتمام عملية دفن الطبيبة

وكان مجموعة  من أهالي قرية شبرا الهوا التابعة لمركز أجا بمحافظة الدقهلية تجمهروا صباح اليوم، بهدف التصدي لدفن طبيبة متوفّية جراء إصابتها بوباء “كوفيد 19” بحجّة أن العدوى ستنتقل إليهم، استجابة للشائعات التي روجها البعض في القرية بدعوى انتشار المرض المستجد، وقاموا بالوقوف أمام سيارة الإسعاف رافضين نزول الجثمان ومنع دفن السيدة البالغة من العمر 64 عامًا، قبل أن يتدخّل كبار القرية لإقناعهم ويتم دفنها.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.