بعد حكم القضاء عليها بالقتل تعزيرًا.. الخنيزي يتنازل عن خاطفة الدمام بشرط واحد

لازالت أصداء قضية خاطفة الدمام الشهيرة التي هزت الرأي العام السعودي، تتداعى، فقد أدلى والد موسى الخنيزي بتصريحات صحفية كشف خلالها عن مفاجأة جديدة تتعلق بشرطه الوحيد من أجل تنازله وتنازل ذوي المخطوفين عن الحق الخاص عن القضية المعروفة إعلاميًا مخطوفة الدمام، بعد الحكم عليها من قبل القضاء السعودي، تعزيزًا، وكشف تفاصيل جديدة بشأن القضية، موجهًا رسالة عاجلة إلى الخاطفة.

شرط التنازل عن القضية

وقال والد الطفل موسى الخنيزي، بأنه مستعد للتنازل عن القضية والعفو عن خاطفة الدمام، بشرط الاعتراف عن مكان الطفل المختطف نسيم حبتور، لاسيما وأنه يشعر بأنها لديها معلومات عن مكانه، موجهًا رسالته عبر قناة الإخبارية إلى ابنها وذويها ومحاميها بأنها تعترف عن مكان الطفل اليمني نسيم حبتور، حيث إن ابنه موسى الخنيزي تم خطفه في كورنيش الدمام، بالمكان نفسه الذي تم فقد فيه نسيم حبتور.

والمحكمة تصدر حكمها التاريخي

كانت المحكمة الجزائية بالدمام، قد أصدرت حكمًا يقضي بالقتل تعزيرًا على المتهمة الرئيسة في القضية المتداولة إعلاميًا باسم خاطفة الدمام، وقضت المحكمة في حكمها الابتدائي بحكم القتل تعزيرًا بحق المتهمة باختطاف 3 مواليد قبل ثلاثة عقود بمدينة الدمام والحكم على المتهم اليمني بالسجن لمدة 25 عامًا.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.