بعد تعليق الدراسة ببعض المدارس الدولية بالقاهرة.. الصحة تكشف حقيقة إصابة بعض تلاميذ المدارس بإنفلونزا الخنازير

انتشرت خلال الأيام القليلة الماضية بعض الأنباء حول أصابة ووفاة عدد من تلاميذ المدارس بسبب الإصابة بمرض إنفلونزا الخنازير، وقد أثارت تلك الشائعات حالة من الفوضى والتوتر والرعب بين تلاميذ المدارس وذويهم، خاصة عقب قيام بعض المدارس الدولية بالقاهرة بتعليق الدراسة كإجراء احترازي للوقاية من إنفلونزا الخنازير H1N1، وهو ما استدعى وزارة الصحة للرد على تلك الأنباء وتوضيح حقيقة الأمر.

الصحة تكشف حقيقة إصابة بعض تلاميذ المدارس بإنفلونزا الخنازير

نفت وزارة الصحة المصرية الأنباء المتعلقة بوجود أي وفيات أو إصابات بين تلاميذ المدارس بسبب مرض إنفلونزا الخنازير، حيث أكد رئيس قطاع الطب الوقائي بالوزارة الدكتور “علاء عيد”، أنه لا داعي لحالة القلق التي انتابت الأهالي مؤخرا بسبب تلك الشائعات، لأن هذا النوع المنتشر حاليا هو بمثابة نزلة برد عادية وشكل من أشكال الإنفلونزا الموسمية.

وعن الإجراءات التي اتخذتها الوزارة في هذا الشأن، أشار “عيد” إلى أن هناك فريق تابع لقطاع الطب الوقائي، يقوم بالمرور على المدارس بصورة يومية، وذلك للتوعية بكيفية التعامل مع الإنفلونزا وغيرها من الأمراض الموسمية، كما تم التنسيق مع إدارة العلاج الحر لتوزيع بروتوكولات التعامل مع الأنواع المختلفة للإنفلونزا على المستشفيات الخاصة والحكومية.

ووجه “عيد” نصيحته للأهالي بعدم تناول عقار “التاميفلو” بدون استشارة الطبيب، كما أكد على ضرورة التواجد بعيدا عن الزحام وبأماكن جيدة التهوية، والتنبيه على التلاميذ بتجنب العطس بين زملائهم، وتجنب لمس الأعين بعد العطس وضرورة غسل اليدين.

وعن تعليق الدراسة ببعض المدارس الدولية بالقاهرة، قال “عيد” أن إدارة المدرسة أكدت للوفد التابع لقطاع الطب الوقائي، أنه سيتم تعليق الدراسة بسبب إجازة الكريسماس وليس بسبب وجود أي أمراض.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.