بعد تدهور الحالة الصحية للفنانة هنا الزاهد..أحمد فهمي يصرح باحتمالية خضوعها لجراحة عاجلة في حالة عدم التحسن

بعد إصابتها بوعكة صحية مفاجئة للمرة الثالثة على التوالي في شهر واحد، وضعت الفنانة هنا الزاهد منشورا على صفحتها الرسمية على موقع انستجرام، تطلب من الله الشفاء العاجل لها قائلة ” اللهم اشفني شفاء لا يغادره سقماً عاجلاً غير آجل، اللهم أنت أعلم بوجعي، اللهم أخرج كل مكروه من جسدى”.

وقام الفنان أحمد فهمي زوجها بوضع صورة لهنا على الانستجرام، وهي في المشفى ويبدو عليها المرض الشديد مع وجه شاحب، وعلق على الصورة قائلا”عامة أنا ماليش فى الحركات دى خالص ولا عمرى كنت هجيب سيرة ولا أنزل صور زى دى وبقالى شوية بهزر مع صحابى الزملكاوية على الماتش، بس إحنا برا مصر “أنا وهنا” وبقالنا يومين بنروح لدكاترة عشان “هنا” تعبانة ودلوقتى رحنا لتالت مرة عشان تعبت تانى جدا.. بجد فى ناس مركزة أوى أوى أوى معانا لدرجة إن فى مهرجان (مش الجونة) كان من كام يوم مبيسألوش أى حد من الزملا عن الجائزة اللى واخدها لا بيسألوهم عننا وعن الفرح وعن تدخلى فى شغل هنا… بجد شكرا جدا لكل الناس اللى فرحنالنا من قلبها وربنا يديم النعمة.. أما بجد اللى مركزين أرجوكوا الحياة مش ناقصة.. إحنا فى شهر العسل وبايتين أهو فى المستشفى”.

وأوضح أحمد فهمي عبر حسابه الشخصي على موقع الفيس بوك، أن دخول هنا الزاهد المفاجيء للمشفى أربكه كثيرا، لذلك لم يكن في مقدوره الرد على جميع الناس، وأشار إلى إحتمالية خضوع هنا لجراحة عاجلة في حالة عدم التحسن، وكتب ” شكرا لكل الناس اللي بتسأل على هنا، ومعلش مش عارف أرد على كل الناس، لأنى كنت محتاس لوحدي.. الموضوع إننا فى المستشفى هنا فى سنغافورة وهنقعد 3 أيام تحت الملاحظة، ولو محصلش تحسن هيبقى في جراحة.. الموضوع بايخ ومفاجىء”.

يذكر أن الفنان أحمد فهمي وزوجته هنا الزاهد ذهبا لقضاء شهر العسل في سنغافورة، لتصاب لاحقا بوعكة صحية مفاجئة لم يعلن عن تفاصيلها حتى الآن ولا أحد يعرف تفاصيل مرضها.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.