بعد تحذيرات الصحة.. الداخلية السعودية تعتمد إجراءات وقائية إضافية لعدد من القطاعات

في الوقت الذي بدأت فيه المملكة العربية السعودية في تطبيق الإجراءات التدريجية الجديدة من أجل العودة للحياة الطبيعية في ظل توقف دام طيلة أشهر بسبب وباء كوفيد0 19 المستجد الذي يهاجم العالم ، حذر المتحدث الرسمي لوزارة الصحة الدكتور محمد العبدالعالي، من التصرفات غير المسؤولة والاستهتار الذي تم ملاحظته بالإجراءات الاحترازية، ما ساعد مؤخرًا إلى ارتفاع بعض الحالات الحرجة.

تحذيرات الصحة وإجراءات الداخلية

وألمح تحذير وزارة الصحة السعودية من الاستهتار الملحوظ بأنه تسبب في رصد زيادة في عدد الحالات المسجلة مؤخرًا، وكذا الحالات الحرجة التي أكانت بشكل أكبر في الرياض وجدة، مناشدة المواطنين والمقيمين بضرورة الالتزام بتلك الإجراءات الوقائية، وضرورة ارتداء الكمامات في الأماكن العامة وفي المصالح الحكومية وخارج المنازل، وتطبيق التباعد الاجتماعي.

الداخلية تكشف عن الحالة الوحيدة للخروج خلال منع التجول الكلي

الأمر الذي دفع وزارة الداخلية من تشديد إجراءات الرقابة والمعاقبة، بتوقيع غرامات مالية على المخالفين للتعليمات والضوابط الجديدة، بل تطور الأمر مؤخرًا إلى اعتماد عدد من البروتوكولات الجديدة المنظمة لتلك الإجراءات والتشديد على تنفيذها، حفاظاً على سلامة المواطنين والمقيمين.

إجراءات وقائية إضافية من الداخلية

وكشفت تقارير صحفية سعودية، بأن الداخلية، أعلنت عددًا من الإجراءات الاحترازية والتدابير أو البروتوكولات الوقائية الإضافية لعدد من القطاعات للحد من انتشار الوباء المستجد، مع الالتزام بتطبيقها حتى 20 يونيو المقبل الموافق 28 شوال 1441، والتي تشمل القطاعات التالية:

  • المصانع والتعدين.
  • الطيران الداخلي.
  • الحافلات بين المدن والحافلات داخل المدن.
  • المركبات المستأجرة وتأجير السيارات.
  • عبّارات جازان وفرسان لنقل الركاب والبضائع.
  • سيارات الأجرة والنقل المشترك.
  • مرافق إيواء السياح.
  • الخدمات البريدية واللوجستية.
  • المزارع.

يهمك أيضًا: بيان هام من الأمن العام للمواطنين والمقيمين.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.