بعد تجاوز 333 ألف إصابة.. البيت الأبيض: على الأمريكيين التأهب لأسبوع من “الموت” و”الحزن”

في ظل تجاوز عدد حالات الإصابة بفيروس كورونا المستجد “كوفيد-19” في الولايات المتحدة الأمريكية وحدها، حالات الإصابة في إسبانيا وإيطاليا، أعلى بلدان أوروبيان في عدد الإصابات والوفيات، مجتمعتين، وجّه مسؤولون في البيت الأبيض، تحذيرًا بأنه على الأمريكيين التأهب لأسبوع من “الموت” و”الحزن”.

وأفادت صحيفة “نيويورك تايمز” الأمريكية عبر موقعها الإلكتروني، اليوم الإثنين، بأن الإصابات المؤكدة في البلاد، التي تجاوزت 336 ألف حالة تعكس فداحة الأزمة، خصوصًا في ظل تباطؤ وقلة اختبارات كشف الإصابة بفيروس كورونا في العديد من المناطق بالولايات المتحدة، والمعلومات عن أن نسبة قد تصل إلى نصف عدد المصابين بالفيروس قد لا يظهرون أعراض الإصابة وبإمكانهم نقل العدوى لآخرين.

التأهب لأسبوع من “الموت” و”الحزن”

وفي سياق تصريحات المسؤولين في الولايات المتحدة بضرورة التأهب لأسبوع من “الموت” و”الحزن”، فقد أوردت الصحيفة الأمريكية عن مسئولين في قطاع الصحة العامة أنه حتى حصيلة الوفاة المتزايدة، التي تقترب من 10 آلاف حالة، لا يمكنها توضيح المدى الحقيقي لتفشي وباء كورونا الذي يعصف بالبلاد، سيما مع اتصاف عملية إحصاء الوفيات بالفوضوية وغياب التنظيم والموارد.

بعد تجاوز 333 ألف إصابة.. البيت الأبيض: على الأمريكيين التأهب لأسبوع من "الموت" و"الحزن" 1

وأعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، أمس الأحد، 5 ولايات أمريكية، مناطق كوارث، مع تسارع وتيرة انتشار العدوى فيها، ليصل إجمالي الولايات التي أُعلنت مناطق كوارث، إلى 6 ولايات، إذ كانت نيويورك، الولاية الأكثر تضررا من الفيروس، الأولى التي اتُّخذ فيها هذا الإجراء، في مارس الماضي.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.