بعد تجاوز ال 1000 ضحية.. الصين ترسل 20 ألف طبيب لمركز تفشي كورونا

قامت الصين بإرسال 20 ألف طبيب صيني بمساعديهم إلى بؤرة انطلاق فيروس كرورنا المستجد، مقاطعة هوبي الصينية، حيث أن مدينة ووهان الصينية الواقعة بمقاطعة هوبي شهدت أكبر عدد من الحالات المسجلة بالفيروس الجديد حتى الآن. وذلك في سبيل سعي الحكومة الصينية إلى احتواء الفيروس والحد من انتشاره.

الحكومة الصينية ترسل أطباء ومستلزمات طبية ومساعدات إنسانية لمركز انتشار العدوى

شهد الموقع الإلكتروني للحكومة الصينية إعلاناً اليوم الثلاثاء الموافق 11/2/2020 عن إرسال ما يتخطى 20 ألف شخص من العاملين بالقطاع الطبي الصيني، حيث تم استقطابهم من عدة مقاطعات في الصين وتوجيههم إلى منطقة هوبي التي تُعد بداية انتشار العدوى، حيث تم توزيعهم على مدينة ووهان وعدة مناطق أخرى في المقاطعة السابق ذكرها.

وأوضحت الحكومة الصينية أيضاً بأنه تم ارسال العديد من المساعدات الإنسانية بما يتضمن الكمامات وكذلك الملابس الواقية من كافة أنحاء الصين إلى مقاطعة هوبي، وقد بدأت هذه الإمدادات منذ نهاية شهر يناير المنصرم.

وتسعى الحكومة الصينية إلى تعزيز التواجد الطبي في منطقة هوبي لرفع كفاءة الرعاية الطبية وتعزيز أداء العاملين بقطاع الصحة هنالك، وذلك بالأخذ في عين الاعتبار ارتفاع أعداد الضحايا الملحوظ، حيث أعلنت الحكومة الصينية بالأمس الاثنين بأع تعداد ضحايا الفيروس في الصين بلغ 1016 حالة وفاة بالإضافة إلى تسجيل 42.6 ألف حالة مصابة بالفيروس.

وخرج بالأمس مدير منظمة الصحة العالمية ليكشف عد دراسة مثيرة بالجدل حول المدة التي تستغرقها العدوى للانتقال من شخص لآخر، حيث لا تكاد تستغرق ثواني، وهو الأمر الذي يدعو للقلق والحرص.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.