بعد الضغط العالمي والشعبي.. واتساب تتراجع عن حذف الرافضين لسياسة الخصوصية وتعلن قرارا جديدا للمستخدمين

خلال الأيام الماضية حدثت حالة من السخط من قبل المستخدمين لتطبيق واتساب، وذلك بعدما غيرت الشركة المالكة للتطبيق سياسة الخصوصية به، مما أدى إلى حالة توصف بأنها هجرة جماعية من التطبيق، وبحث الكثيرين عن بدائل أخرى لحماية الخصوصية، الأمر الذي دعا شركة واتساب، إلى التراجع بشكل مؤقت عن قرارها الذي أثار ضجة واسعة في الرأي العام العالمي.

بعد الضغط العالمي والشعبي.. واتساب تتراجع عن حذف الرافضين لسياسة الخصوصية وتعلن قرارا جديدا للمستخدمين 1

واتساب تعلق تحديث سياساتها بشأن حفظ بيانات مستخدمي التطبيق

وقررت “واتساب”، المملوك لشركة فيسبوك، التراجع عن فكرة حذفها للرافضين للتحديثات الجديدة التي تم الإعلان عنها مؤخرًا وتعليق تحديث سياساتها بشأن حفظ بيانات المستخدمين، حيث قالت في بيان لها تم نشره على الصفحة الرسمية لها على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”: ” شكرا لكل من تواصل معنا وما زلنا نعمل على مواجهة أي ارتباك من خلال التواصل مباشرة مع مستخدميWhatsApp، ولن يتم تعليق حساب أي شخص أو حذفه في 8 فبراير وسنعيد خطط أعمالنا إلى ما بعد مايو، وسنتأكد من أن المستخدمين لديهم متسع من الوقت لمراجعة وفهم كافة الشروط، فكن مطمئن لأننا لم نخطط مطلقًا لحذف أي حسابات بسبب ذلك ولن نفعل ذلك في المستقبل”.

تأجيل تطبيق السياسات الجديدة حتى منتصف مايو 2021

يشار إلى أن السياسات الجديدة لتطبيق واتساب كانت قد دفعت قطاعات كثيرة من المستخدمين إلى الخروج من التطبيق واللجوء إلى تطبيقات أخرى منافسة مثل “تيليجرام، وسيجنال، ويبدو أن الشركة استشعرت الحرج، فقررت مد هذه المهلة من الثامن من شهر فبراير المقبل حتى منتصف مايو 2021.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.