بعد الإصابة الـ1000 يصعب تتبع المخالطين .. وزيرة الصحة تحذر من الوصول لتلك المرحلة «فيديو»

تتخذ الحكومة المصرية العديد من الإجراءات الاحترازية لمكافحة فيروس كورونا المستجد “كوفيد-19″، ومنها تعليق حركة الطيران بجميع المطارات وكذلك الدراسة في المدارس والجامعات، وتخفيض أعداد العاملين في الجهاز الحكومي للدولة، وإغلاق المحال التجارية والكافيهات والمطاعم بعد الساعة السابعة، كل ذلك لإغلاق الطريق أمام تمدد هذا الفيروس بواسطة التجمعات الكبيرة .

زيادة الأعداد تصعب عملية التقصي عن المخالطين

قالت الدكتورة هالة زايد، أن عملية التقصي عن المخالطين بشكل مباشر أو غير مباشر للحالة المصابة مرهقة جدًا، وقد أجبرتنا أول حالة للمصاب الصيني أن نقوم بعزل 308 من الأشخاص المخالطين في 6 محافظات، وتم عمل عزل ذاتي للجميع، مضيفة أن ثاني حالة والتي كانت لمواطن كندي، جعلتنا نحصر 3600 شخص، منهم 2600 يعملون في الحفر، فضلًا عن 1000 آخرين من شركات تتعامل مع عمليات الحفر .

بعد الإصابة الـ1000 يصعب تتبع المخالطين

وتابعت وزيرة الصحة خلال مداخلة مع الإعلامي عمرو أديب، مقدم برنامج «الحكاية»، المذاع عبر فضائية «MBC مصر»، كل حالة مصابة ورائها آلاف الأشخاص الذين يجب حصرهم وعزلهم، مناشدة المواطنين بعدم الاستهانة بهذا الأمر الخطير، فبعد الإصابة رقم 1000 سوف يصعب تتبع وحصر وعزل المخالطين بشكل دقيق .

نبذل مجهود غير طبيعي ونرجو التزام المواطنين

واكدت زايد، أن الوزارة تبذل مجهودًا فوق العادة، وان طاقم الأطباء والتمريض والمسعفين يواصلون الليل بالنهار للتعامل مع الحالات المصابة والمخالطين، ويتعرضون للعدوى، ويتفانون في عملهم ويقومون بدور وطني ومهني رائع، مناشدة المواطنين بالإلتزام الصحية، وتجنب التجمعات والأعداد الكبيرة في بعض الأماكن منعًا لانتشار المرض بواسطة شخص مريض يتواجد بينهم .

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.