بعد اكتشاف أول حالة كورونا .. المستشفيات الجامعية ترفع حالة الطوارئ وتعزل 18 مخالط 

فيروس كورونا ينتشر في أغلب المؤسسات التي تشهد إقبال من المواطنين وتُعد أبرزها المستشفيات نظرًا لتوافد المرضى إليها من مختلف الأنحاء ولا سيما المجانى منها نظرًا لاقبال الفئة الأقل دخلًا عليها والتى لا يمتلك قطاع كبير منها القدرة على أخذ الاحتياطات الخاصة بالسلامة والوقاية من فيروس كورونا.

اكتشاف حالة مصابة بـ كورونا في مستشفى تخصصى وأخرى جامعية:

ظهرت قبل ساعات حالة مصابة بفيروس كورونا في مستشفى تخصصى تابع لجامعة قناة السويس تقوم بتقديم الخدمات الطبية مقابل أجر وبعد ذلك بيوم واحد تم اكتشاف حالة أخرى لسيدة أربعينية في مستشفى الجامعة الذي يقدم الخدمة بالمجان.

الدكتورة ماجدة هجرس رئيس جامعة قناة السويس وصلت لمتابعة الموقف فى وقت متأخر من الليل ليوم الاثنين وعقدت اجتماع مع المسؤولين هناك للوقوف على الإجراءات الوقائية الخاصة بالواقعة.

اجتماع عاجل للمسؤولين عن المستشفيات وقرارات حاسمة لمواجهة فيروس كورونا:

اجتمعت الدكتورة ماجدة هجرس مع كلًا من “الدكتور أسامة عنتر عميد طب القناة، والدكتور عادل حسن مدير المستشفى الجامعى، والدكتور هانى الدمياطي مدير المستشفى التخصصى صاحبة الحالة الأولى المكتشفة”.

وأسفر الاجتماع عن عدد من القرارات منها:

  • إغلاق قسم الطوارئ بالمستشفى وتم الاعتراض على القرار من وكيل صحة الإسماعيلية فتقرر فتحه مع تكثيف أعمال التعقيم والتطهير.
  • عزل 12 من أطقم التمريض المخالطين للحالة المصابة في المستشفى التخصصي.
  • عزل 6 من المخالطين للحالة التى تم اكتشافها في المستشفى الجامعي.
  • عودة المعزولين لعملهم بعد مرور فترة الـ 14 يوم.
قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.