بعد اعادة تشريح الجثة للمرة الثانية .. طبيب سوري يكشف عن مفاجأة صادمة لقتيل منزل نانسي عجرم

على الرغم من وقوع جريمة قتيل «منزل نانسي عجرم»،  يوم 5 يناير الماضي، إلا أن تداعيات الواقعة ما زالت مستمرة إلى الآن، ولا سيما أن القضية قيد التحقيق إلى الآن، وكان آخر تطوراتها هو الانتهاء من تشريح حثمان القتيل السوري، «محمد الموسى» للمرة الثانية، وسوف ترسل لجنة الأطباء الشرعيين تقريرها إلى القضاء المختص في غضون ساعات من الآن .

محامية قتيل نانسي عجرم تكشف عن مستجدات القضية

وكانت «رهاب بيطار»، محامية قتيل منزل نانسي عجرم، قد نشرت عبر حسابها على تويتر قائلة : ” قامت لجنة الأطباء الشرعيين بمعاينة الجثة، للمرة الثانية، وقد انهت مهمتها بشكل كامل، وهي الآن بصدد إعداد تقرير شامل واستنتاج ما لاحظته في عملية التشريح، تمهيدًا لإرساله إلى القضاء المختص، ليقوم بدوره بأخد ما جاء فيه بتحليله بعناية، بهدف الوصول إلى الحكم العادل، وفك طلاسم القضية ” .

طبيب سوري يفجر مفاجأة قد تقلب موازين القضية

فجر «د بهاء»، وهو طبيب سوري، مفاجأة قد تقلب موازين قضية قتيل «منزل نانسي عجرم»، الذي تم نشر فيديو له بعد قتله وهو ملقى على الأرض، مؤكدًا أنه شاهد أمراً غريباً في الجثة، ولا سيما في الصور التي تم نشرها للقتيل عقب الحادث، حيث لاحظ وجود بقع زرقاء على بطن القتيل، توكد أن المغدور به، كان ملقى على ظهره لفترة طويلة تتجاوز الساعتين بعد قتله .

الجمهور يكذب الطبيب السوري

وعلى الرغم من الطبيب قد اشار إلى معلومة طبية وتشريحية هامة هي أن البقع الزرقاء تظهر على جثمان أي متوفى في المكان المقابل لمكان استلقاء الجسد، وبما أنها ظهرت على البطن، فهذا يعني أنه كان ملقى على ظهره، وهو ما يخالف الفيديو المنشور الذي يظهر القتيل وهو راقد على جنبه، إلا أن الجمهور كذبه متهمين إياه بالبحث عن الشهرة، ولا سيما أن الصور لم تكن واضحة لدرجة إظهار أي تفاصيل دقيقة مثل وجود بقع من غيره .

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.