بعد إعادة الحظر بجدة.. الداخلية السعودية تعتمد إجراءات إضافية وتحذيرات للمواطنين بالرياض

بدأت وزارة الداخلية السعودية، رسميًا في تنفيذ إعادة حظر التجوال بمحافظة جديدة بعد ارتفاع أعداد الإصابات والحالات الحرجة مجددًا، كما أعادت غلق المساجد وباقي القرارات مرة أخرى، كما اعتمدت عدد من الإجراءات الاحترازية الجديدة، والتي من أبرزها فرض غرامة مالية قدرها 1000 ريال على عدم الملتزمين بقرار ارتداء الكمامات في الأماكن العامة والتباعد الاجتماعي، محذرة من تطبيق القانون بقوة ضد المخالفين.

والصحة تحذر الرياض من تفاقم الأوضاع مجددًا

ولم تكن جدة الوحيدة التي ارتفعت فيها أعداد المصابين بالوباء المستجد، بل دخلت العاصمة الرياض أيضًا على خط التحذيرات، بعد ارتفاع الحالات الحرجة مجددًا، ووصفت وزارة الصحة السعودية ما يحدث فيها باستهتار المواطنين من تطبيق الإجراءات الاحترازية، وقد يكون قرار مماثل خلال الساعات المقبل بإعادة حظر التجوال فيها إذا استمرت أعداد الإصابات في الإرتفاع.

والإعلامي جبريل أبودية يوجه رسالة لأهالي الرياض

ومن جانبه، وخلال تصريحات تليفزيونية عبر قناة الإخبارية، استنكر المذيع السعودي الشهير “جبريل أبودية” تفاقم وارتفاع عدد حالات الإصابة بكوفيد- 19 المستجد في العاصمة الرياض مجددًا، موجهًا سؤال للمواطنين والمقيمين بالمدينة: أين وعودكم؟ ماذا ستفعلون بنا غدٍ؟.. أين الكلام الذي وعدتم به عبر السوشال ميديا؟، في إشارة إلى الاستهتار الذي بدا عليه العديد من المواطنين.

يأتي هذا في الوقت الذي أعلنت فيه وزارة الصحة ولليوم الثاني على التوالي على ارتفاع أعداد الإصابات في جميع أنحاء المملكة، وتخطيها حاجز الـ 3000 إصابة، وعن تفاصيل البيان الرسمي للوزارة الذي أصدرته منذ قليل، يمكنكم متابعته من خلال الضغط على: تقرير الإصابات الجديدة.

وتُدشن رسميًا تطبيق ميدان

يأتي هذا في الوقت الذي دشنت فيه وزارة الداخلية تطبيق “ميدان” الذي تم تطويره بالشراكة التقنية بين 3 جهات شرطية هم (الأمن العام والمديرية العامة لمكافحة المخدرات ومركز المعلومات الوطني)، ويهدف إلى تعزيز التحول الرقمي لرفع مستوى الأداء الأمني الميداني للوصول المعلوماتي المباشر، وتم اعتباره رسميًا منصة أمنية موحدة لجميع الأعمال الأمنية الميدانية بمختلف قطاعات وزارة الداخلية لضبط المخالفات.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.