بطريقة رخيصة وبسيطة .. تقوية إشارة الإنترنت المنزلي

انتشار فيروس كورونا في أنحاء كثيرة من العالم وفرض منع التجول والحجر المنزلي الذاتي لمنع انتشاره وتفشيه، مما أدى إلى تباطؤ خدمات الإنترنت ، نتيجة للضغط الكبير على الشبكة، حيث أبلغ مزودو الاتصالات في أوروبا مؤخرًا بزيادة الحركة في الأنترنت بنسبة 50% بالتزامن مع دعوة الحكومات للزوم البيت، الأمر الذي تسبب في تدفق كبير من المحتوى على الشبكة بحسب (سبوتنيك)، مما دعا الفنيون للبحث عن طرق تقوية إشارة الإنترنت المنزلي في ظل هذه الظروف

تقوية إشارة الإنترنت المنزلي

بطريقة رخيصة وبسيطة .. تقوية إشارة الإنترنت المنزلي 1
تقوية إشارة الإنترنت المنزلي

خدعة رخيصة وبسيطة

يمكن جعل إشارة الإنترنت اللاسلكي ( wifi) في أفضل حالاتها في فترات الضغط على الشبكة ، على الرغم من عدم وجود الكثير يمكن فعله بشان الضغط على البنية التحتية لشبكة الإنترنت، وذلك عن طريق خدعة بسيطة ورخيصة ، حيث أجرى علماء من كلية دارتموث الأمريكية، بحثًا قُدّم في فعالية لرابطة “ميكنة الحوسبة”  (ACM)  في عام 2017، وجد الباحثون فيه أن  القيام بلصق غطاء من رقائق الألومنيوم على جهاز التوجيه، يمكن أن يقوي من إشارة الـ “واي فاي” في المنزل بأكثر من 50 %.

وقال أحد الباحثين ، وأستاذ مساعد علوم الكمبيوتر في كلية دارتموث، شياو زو، عبر  بيان في نوفمبر 2017 عن هذه الطريقة: “من خلال هذا الحل الوحيد، نعالج عددا من التحديات التي يُعاني منها مستخدمو الشبكات اللاسلكية، هذه الإشارات نفسها أكثر أمانا”.

وادعى الباحثون في دراستهم أنهم تمكنوا من التوصل لنتيجة أن وضع علبة صودا خلف جهاز التوجيه، يمكن أن يحسن الإشارة لأنه يساعد على عكس الإشارات ونقلها في أكثر من اتجاه.

وعلى هذا الأساس شرع فريق البحث بتصميم عاكس لاسلكي أكثر فاعلية باستخدام سلسلة من الاختبارات والخوارزميات الحسابية لتحديد الشكل الأمثل، وادى ذلك لاختراع لوح مطبوع على شكل حرف “S” مبطن برقائق الألومنيوم، وذلك بتقنية الطباعة ثلاثية الأبعاد ، والتي وُجد أن هذا التصميم هو الشكل الأكثر فعالية في تحسين الإشارات.

ويقول تشو أحد أعضاء فريق البحث ضمن هذا السياق : “باستثمار بسيط يبلغ حوالي 35 دولارًا وتحديد متطلبات التغطية، يمكن تصنيع عاكس لاسلكي خصيصًا ليتفوق على الهوائيات التي تكلف آلاف الدولارات”.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.