بشرى من مصر للعالم.. نمتلك تكنولوجيا لعلاج كورونا

تزايدت نسبة الإصابة بالفيروس الجديد “كورونا” في جمهورية الصين الشعبية رغم المحاولات المستمرة للعديد من الجهات المنوط بها التصدي للفيروس ومكافحته بالصين، إلا أن أستاذ الفيروسات بشعبة بحوث البيئة والمشرف على مركز التميز للفيروسات بالمركز القومي للبحوث في مصر الدكتور محمد أحمد علي ، أعلن عن امتلاك المركز لتكنولوجيا الهندسة الوراثية العكسية اللازمة لعزل الفيروسات المسببة لفيروات الإنفلونزا بما فيها فيروس كورونا.

بشرى من مصر للعالم.. نمتلك تكنولوجيا لعلاج كورونا 1

لقاح جديد لمكافحة الفيروس الجديد “كورونا”

وأوضح أستاذ الفيروسات بشعبة بحوث البيئة بالمركز القومي، في تصريح له اليوم الأربعاء، أن التقنية تعتبر الأساس الذي يقوم عليه عزل الفيروسات لإنتاج اللقاحات المضادة لها، وهو ما حدث بنجاح في إنتاج لقاح محلي الصنع للمواجهة إنفلونزا الطيور، لافتًا إلى أنه جار العمل على إنتاج لقاح لمكافحة الفيروس الجديد “كورونا”، ولكننا نحتاج إلى تعاون أجهزة الدولة والتمويل.

إجراءات احترازية بالمطارات والمستشفيات للتصدي للفيروس

وفي نفس السياق أرسل العلماء والأطباء الذين شاركوا في الندوة التي نظمها المركز القومي للبحوث اليوم الأربعاء تحت عنوان “فيروس كورونا.. المسببات والوقاية”، رسالة لطمأنة المصريين وعدم التهويل والقلق من الإصابة بفيروس كورونا، لافتين إلى أن الدولة اتخذت التدابير والإجراءات اللازمة في المطارات والموانئ والمستشفيات للتصدي للفيروس.

فيروس كورونا في مصر
فيروس كورونا في مصر

وكان قد وصل عدد ضحايا الفيروس الجديد “كورونا” إلى حوالي 490 شخصًا، بنهاية أمس الثلاثاء، وذلك بعد أن تم التأكد من وفاة حوالي 65 شخصًا في مقاطعة “هوبي” بوسط الصين وهي مركز انتشار هذا الفيروس بالعالم وفي القلب منها مدينة ووهان الصينية.


قد يعجبك ايضا

2 تعليقات
  1. محمدزلط يقول

    جميل

  2. زائر يقول

    عالجو انفسكم

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.