بشراكة سويسرية.. مصر تدشن أكبر مصنع غزل ونسيج في العالم

اتخذت الحكومة المصرية خطوة طالما انتظرها الملايين في مصر، لإعادة هيبة الصناعة المصرية إلى ما كانت عليه قبل عشرات السنين، وبخاصة صناعة الغزل والنسيج، التي اشتهرت بها مصر خارجيا، لدرجة أن أصبح القطن المصري علامة تجارية عالمية.

وأعلنت الحكومة المصرية، المتمثلة في وزارة قطاع الأعمال العام، عن إنشاء أكبر مصنع للغزل والنسيج في العالم، سوف تحتضنه مدينة الغزل والنسيج في مصر “المحلة الكبرى”، وذلك في إطار الخطة الشاملة لتطوير قطاع الغزل والنسيج الحكومي.

وكشفت “قطاع الأعمال العام” عن تفاصيل إنشاء المصنع، وذلك في مقطع فيديو نشر على موقع التواصل الاجتماعي “يوتيوب”، مشيرة إلى أن المصنع يأتي بالتعاون مع شركة ريتر السويسرية، لتكون الشريك في تطوير المصانع التابعة للشركة القابضة.

تفاصيل مصنع الغزل والنسيج في مدينة المحلة

من جانبه، صرح رئيس الشركة القابضة للغزل والنسيج، “أحمد مصطفى”، في وقت سابق، بعدد من التفاصيل الخاصة بالمصنع، قائلا:

“إنه سيتم إنشاء مصنع جديد في غزل المحلة بطاقة إنتاجية تساوي طاقة الشركة، وسيتم إنشاؤه على أرض الشونة وسيعمل بماكينات حديثة سيتم استيرادها.. وسيكون المصنع الجديد أكبر مصنع غزل بعدد 182 ألف مردن قطن تحت سقف واحد”.

خطوط الإنتاج في مصنع الغزل والنسيج الجديد

وأوضحت الوزارة أن المصنع العملاق من المقرر أن يضم خط إنتاج خيط طرف مفتوح يتكون من 6 ماكينات، هذا إلى جانب أكفأ ماكينة كومباكت على مستوى العالم، بالإضافة إلى أحدث خط تفتيح وتنظيف مكون من 42 ماكينة كرد، ويضاف إليها 18 ماكينة سحب، و23 ماكينة تمشيط، ناهيك عن 16 ماكينة برم.

ووفق فيديو الوزارة، فإن المصنع سيحتوي كذلك على 112 ماكينة غزل كومباكت، تشمل ماكينة منها 1632 مغزلا، يبلغ طولها 63 مترا.


قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.