بسبب كورونا.. الاتصالات السعودية تؤجل شراء حصة في فودافون مصر

أصدرت شركة الاتصالات السعودية “STC”، بيانًا اليوم الأحد، بشأن عملية شراء حصة فودافون مصر، مشيرة إلى أنها في حاجة إلى مدّ صفقة الشراء بحصة 55% شهرين آخرين، بسبب أزمة انتشار فيروس كورونا المستجد “كوفيد -19”.

وعَقدَت “stc” السعودية، اتفاقًا غير ملزمٍ، في شهر يناير الماضي، قبل ظهور أزمة فيروس كورونا، لشراء حصة من فرع شركة فودافون العالمية بمصر، مقابل 2.4 مليار دولار أمريكي، وفي أبريل الماضي أجّلت عملية إتمام الصفقة لمدة ثلاثة أشهر، قبل أن تعلن للمرة الثانية اليوم الأحد 21 يوليو 2020، التأجيل للمرة الثانية.

شركة الاتصالات السعودية تؤجل صفقة شراء حصة في فودافون مصر

وذكرت شركة الاتصالات السعودية في بيانها، أنها تُواجه تحديات لوجستية بسبب جائحة فيروس كورونا، مؤكدة أنه في حاجة إلى مزيدٍ من الوقت، لتنهي إجراءات الصفقة، وهو من المفترض أن يكون خلال شهرين متواصلين من اليوم.

بسبب كورونا.. الاتصالات السعودية تؤجل شراء حصة في فودافون مصر 1

وتمتلك فودافون مصر نحو 44 مليون مشترك بنحو 40% من سوق الاتصالات المصرية، إذ تُعد أكبر مشغل للهاتف المحمول في مصر، فيما تتصدر “stc” سوق الاتصالات في المملكة العربية السعودية.

بيع حصة في فودافون مصر أكبر صفقة خلال 2020

ويُعد شراء شركة الاتصالات السعودية “stc” حصة في فودافون، الصفقة الأكبر منذ يناير الماضي، إذ كان إتمام الصفقة يحتاج إلى موافقة ثلاثة أطراف هم:

  1. فودافون الأم.
  2. الشريك المصرية للاتصالات.
  3. الجهاز القومي لتنظيم الاتصالات في مصر.

بسبب كورونا.. الاتصالات السعودية تؤجل شراء حصة في فودافون مصر 2

وتمتلك شركة فودافون العالمية 55% من فرعها في مصر، وهي النسبة التي تشتريها الشركة السعودية، فيما تستحوذ لشركة المصرية للاتصالات على نسبة 44.8%، أما النسبة الباقية وهي 0.2% فيستحوذ عليها عدد من صغار المساهمين.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.