بسبب زيارة عائلية أسرة كاملة تصاب بـ كورونا والأخت في العناية المركزة

مواجهة وزارة الصحة لفيروس كورونا تهدمها مجرد زيارة عائلية أو تجمع عائلي لا يراعي قواعد التباعد الاجتماعي وترك المسافات الآمنة وعدم التسليم باليد، وقد حدث هذا بالفعل وأصيبت أسرة كاملة بفيروس كورونا وقد أعلنت وزارة الصحة في تقريرها عن معدل الإصابات من اجل التوعية العامة بمخاطر هذه التجمعات.

بسبب زيارة عائلية أسرة كاملة تصاب بـ كورونا

خلال التقرير اليومي لوزارة الصحة أعلن المتحدث عن حالة كاملة لأسرة تم تعرضها للإصابة بفيروس كورونا وعلى الرغم من شفاء جميع أفراد الأسرة وخروجهم من المستشفى إلا أن الأخت ما زالت في العناية المركزة تتلقى العلاج، وكان السبب في الإصابة هو التجمع العائلي الذي لم يراعي قواعد الأمان في التعامل، ولأن مصاب كورونا قد لا تظهر عليه الأعراض ويقوم بنقل العدوى إلى الغير، فاحتمالية الإصابات أصبحت أكبر.

بسبب زيارة عائلية أسرة كاملة تصاب بـ كورونا والأخت في العناية المركزة 1
زيارة عائلية تتسبب في إصابة العائلة كلها بكورونا

أهم إجراءات الوقاية أثناء التجمعات

أعلنت وزارة الصحة عن تسجيل 4757 حالة بالأمس وهو العدد الذي يقل أو يزيد منذ فترة وخاصة بعد الإعلان عن العودة إلى الحياة الطبيعة ولكن مع التزام الإجراءات الاحترازية وتحقيق شعار نعود بحذر، ولكن نتيجة للتجمعات العائلية التي لا تستخدم  وسائل الوقاية من التباعد الاجتماعي وارتداء الكمامة وعدم السلام، وغيرها من الوسائل التي لا يتم مراعاتها أدت إلى إصابة العديد وخاصة العائلات التي تتجمع ومنها عائلة استشهد بها متحدث وزارة الصحة أثناء تقرير الصحة.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.