برلماني يتقدم ببيان عاجل لرئيس الوزراء بشأن الأدوات الطبية المغشوشة

تقدم النائب عبد الحميد كمال، عضو لجنة الإدارة المحلية بمجلس النواب، ببيان عاجل لرئيس البرلمان الدكتور علي عبد العال، موجه لرئيس الحكومة وكل من وزراء “البيئة والصناعة والتجارة والتموين والصحة والتنمية المحلية”، حول ما تتعرض له صحة المواطنين بسبب انتشار بعض الظواهر السلبية التي تؤثر بشكل كبير على الصحة العامة مثل صناعة الأدوات الطبية المغشوشة التي يتم تصنيعها في مصانع مخالفة للقانون.

إعادة تدوير مخلفات المستشفيات والوحدات الصحية

وأوضح كمال في بيانه، أنه هذه الأدوات المغشوشة عبارة عن مخلفات الوحدات الصحية المختلفة يتم تجميعها وإجراء إعادة تدوير لها مرة أخري، من أجل إنتاج العبوات البلاستيكية الخاصة بالدواء، إضافة إلى صناعة الخرطيم الخاصة بنقل الدم وأكياس المحاليل، والحقن البلاستيكية والقسطرة.

وأشار عضو لجنة الإدارة المحلية بمجلس النواب، إلى أن المسامير البلاتنية المستخدمة في العمليات الجراحية يتم إعاده تدويرها هي الأخري مرة أخري، وذلك بعد إجراء بعد التعديلات عليها لتصبح شكلها جديد ويتم بيعها للمواطنين في صورة الجديدة، مؤكدًا أن هذه التجارة الغير مشروعة تضر بصحة المواطن بشكل كبير.

وأوضح النائب عبد الحميد كمال، أن هذه المصانع المنتشرة على مستوى الجمهورية تعمل في غياب تام للرقابة على منتجاتها المنتشرة بالمحلات الطبية التجارية في القاهرة، لافتًا إلى أن بعض هذه المحلات يقع بجوار دواوين الحكومة المسؤلة عن رقابتها وموجهتها، وذلك بالرغم أنها تجارة غير مشروعة تجلب ربحًا وفيرًا غير خاضع للاقتصاد الرسمي، وبعيدًا عن أي رقابة أو ضرائب.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.