بحيرة سد النهضة في مرحلة التعبئة وإثيوبيا ترفض الخوض في أي مفاوضات تضر مصالحها

كشف مجلس الوزراء الإثيوبي الستار عن بيان يفيد برفض إثيوبيا التام للخوض في المفاوضات الخاصة بملف سد النهضة واصفاً إياها بالمفاوضات التي تضر بالبلاد، لتعلن إثيوبيا عن تجميد مشاركتها في المفاوضات القائمة بين الدول الثلاث جمهورية مصر العربية والسودان وإثيوبيا بخصوص القضايا الفنية التي تتعلق بسد النهضة الإثيوبي.

مجلس الوزراء الإثيوبي في جلستة الثمانون يقرر عدم استئناف المفاوضات المتعلقة بسد النهضة

عقد اليوم مجلس الوزراء الإثيوبي جلسته الإعتيادية الثمانون، وكنتيجةٍ لهذه الجلسة خرج بيان مجلس الوزراء الذي يفيد بتجميد الحكومة الإثيوبية مشاركتها في عملية المحادثات القائمة بين مصر والسودان وإثيوبيا فيما يخص الأمور الفنية المتعلقة بسد النهضة وبالأخص ملف الملء الخاص بالسد الإثيوبي، واصفاً تلك المحادثات بالضارة لمصلحة إثيوبيا القومية.

وتأتي هذه الخطوة في أعقاب بيان الخزانة الأمريكية الذي ناشد الحكومة الإثيوبية بعدم المضي قدماً في تعبئة بحيرة سد النهضة قبل الوصول إلى اتفاق مشترك بين دول النزاع الثلاث بما يخص القواعد الفنية للملء الأول للسد بالإضافة إلى تشغيل السد السنوي.

مفاوضات سد النهضة الأخيرة في أمريكا
أزمة سد النهضة

إثيوبيا تستنكر البيان الأمريكي وتبلغ دول النزاع بحاجتها لمزيد من الوقت

اشتركت وزارة الخارجية مع وزارة المياه والطاقة بالحكومة الإثيوبية في بيانٍ يستنكر البيان الأمريكي الأخير بخصوص سد النهضة، موضحةً بأن الحكومة الإثيوبية تواصلت مع مصر والسودان والولايات المتحدة الأمريكية معلمةً إياهم حاجتها للمزيد من الوقت للوقوف على آخر تطورات المفاوضات الأخيرة فيما يخص ملء وتشغيل السد الإثيوبي.

قد يعجبك ايضا
تعليق 1
  1. محمد يقول

    لا يوجد سوى الحل العسكري مع هؤلاء الحثالة ليعرفو من تكون مصر وليكن ما يكون

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.