بجوائز تصل إلى مليون جنيه .. انطلاق المسابقة العالمية للقرآن الكريم بالقاهرة

تنطلق اليوم السبت الموافق 8 فبراير 2020م، في الساعة العاشرة صباحًا، فاعليات المسابقة العالمية للقرآن الكريم، في دورتها السابعة والعشرين، والتي تنظمها وزارة الأوقاف، وأطلقت عليها اسم القاري، عبدالباسط عبدالصمد، بمشاركة 85 متسابقًا، يمثلون 63 دولة، منهم 30 دولة افريقية، وهي أعلى مشاركة من القارة السمراء في منذ انطلاق المسابقة.

محكمين على أعلى مستوى من مصر والدول العربية والإسلامية

يشارك في التحكيم في مسابقة هذا العام 1441هـ -2020م، محكمين على أعلى مستوى، منهم الشيخ محمد أحمد حشاد شيخ عموم المقارئ المصرية، والشيخ عبد المحسن بن محمد بن عبد الرحمن القاسمي إمام الحرم النبوي الشريف، بالإضافة إلى 10 محكمين آخرين من مصر والأردن وفلسطين وروسيا الاتحادية، فضلًا عن محكمين دوليين في فهم المقاصد القرآنية من مصر ودول أخرى .

جوائز المسابقة العالمية للقرآن الكريم

يبلغ إجمالي قيمة الجوائز في المسابقة رقم 27 هذا العام، مليون و200 ألف جنيه، بزيادة 180 ألف جنيه عن العام الماضي، وتقسم كالتالي :

  • الفرع الأول : (الفائز الأول 180 ألف جنيه الفائز الثاني 140 ألف جنيه) .
  • الفرع الثاني : (الفائز الأول 150 ألف جنيه والفائز الثاني 130 ألف جنيه) .
  • الفرع الثالث : (الفائز الأول 150 ألف جنيه والفائز الثاني 130 ألف جنيه ) .
  • الفرع الرابع : ( الفائز الأول 120 ألف جنيه والثاني 110 آلاف جنيه).
  • الفرع الخامس، مخصص للمشاركين من قارة أفريقيا : ( الفائز الأول 150 ألف جنيه والثاني 130 آلاف جنيه ) .

شروط المشاركة في المسابقة الدولية للقرآن الكريم

من الشروط الواجب توافرها للمشاركة في المسابقة الدولية للقرآن الكريم هذا العام، بالنسبة للمشاركة من خارج مصر، يجب أن يكون بموجب الدعوات الرسمية التي ترسلها الوزارة للمؤسسات الدينية عبر وزارة الخارجية المصرية، ويشترط للمشاركين في الفرع الأول من المسابقة، وهو في حفظ القرآن الكريم كاملًا وتجويده وتفسيره وفهم مقاصده، أن يكون المتسابق من دارسي العلوم الشرعية أو العربية بحد أدنى درجة الليسانس من جامعة حكومية معتمدة ولا يتخطى عمره 40 سنة، وبالنسبة للفرع الثاني الخاص بحفظ القرآن الكريم كاملًا وتجويده وفهم مقاصده العامة لأصحاب الصوت الحسن، ألا يزيد عمر المتسابق عن 30 سنة، أما الفرع الثالث فيخصص للدول الأفريقية، في حفظ القرآن الكريم وتجويده لأصحاب الصوت الحسن .

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.