بتريليوني دولار.. أمريكا تُواجه كورونا بأكبر خطة إنقاذ في التاريخ

بعد أيام من المناقشات المُكثفة توصّل مجلس الشيوخ الأمريكي، مساء الثلاثاء، إلى اتفاق بين الحزبين (الجمهوري والديموقراطي) لدعم اقتصاد البلاد بقيمة تريلويني دولار، وذلك لمواجهة وباء كورونا المستجد الذي تضررت منه أمركيا كثيرًا.

وأعلن السناتور ميتش ماكونيل، زعيم الأغلبية الجمهورية في مجلس الشيوخ، عن هذا الاتفاق التاريخي، مشيرًا إلى أن نص الاتفاق سيُقر في وقت لاحق من اليوم الأربعاء، فيما لم يُحدد موعد التصويت على الاتفاق الذي يُفترض أن يتبناه مجلس النواب، إذ يهيمن الديموقراطيون ويوقعه الرئيس دونالد ترامب بعد ذلك.

خطة لإنقاذ الاقتصاد الأمريكي من كورونا

وبحسب وكالة “فرانس برس”، فقد كشف “ماكونيل” عن أن الاتفاق يسمح بإرسال وسائل جديدة إلى جبهة المعركة الصحية التي تخوضها أمريكا، ويضخ تريليونات الدولارات من السيولة في الاقتصاد في أسرع وقت، لمساعدة العائلات والعاملين الأمركيين والشركات الصغيرة على اجتياز التقلبات.

وأوضح “ماكونيل” أن هذه الإجراءات تستجيب إلى 4 أولويات، مشيرًا إلى أنها ستقدم مساعدة مالية عاجلة للأمركيين عبر شيكات تُدفع للعائلات من الطبقة الوسطى، وإلى أصحاب المداخيل الأقل، فضلا عن تحسين تعويضات البطالة.

وقال ماكونيل، إنه في هذا الوضع الصعب، ستقدم (الخطة) دعما تاريخيا للاقتصاد الواقعي الأمركي عبر مليارات الدولارات من القروض العاجلة ليتمكن مزيد من الشركات الصغيرة من البقاء ومواصلة دفع الأجور لموظفيها، مضيفًا أن الخطة ستسمح أيضا بالآتي:

  • تعزيز القواعد الاقتصادية.
  • ضمان استقرار قطاعات وطنية أساسية لمنع إجراءات تسريح قدر الإمكان.
  • إلزام الشركات الكبيرة على تقديم حساباتها.

بتريليوني دولار.. أمريكا تُواجه كورونا بأكبر خطة إنقاذ في التاريخ 1

وتابع “الخطة ستقدم بطبيعة الحال مساعدة كبيرة للمستشفيات وستستثمر في علاجات جديدة ولقاحات لنتمكن من دحر هذا الفيروس في أسرع وقت ممكن وإرسال مزيد من التجهيزات والأقنعة إلى الأبطال على الجبهة الذين يعرضون حياتهم للخطر للعناية بمرضاهم”.

استثمار حرب

من جهته، رحّب زعيم الأقلية الديموقراطية في مجلس الشيوخ تشاك شومر، بالاتفاق التاريحي الذي توصّل إليه الحزبان بشأن “أكبر خطة إنقاذ في التاريخ الأمريكي”، معبرًا عن ارتياحه لأن الموظفين والعاملين المستقلين الذين توقفوا عن العمل سيتلقون “في المعدل رواتبهم الكاملة لأربعة أشهر”.

وقال شومر مستخدما، إنه “استثمار جدير بفترة حرب” وأن “رجال ونساء أكبر بلد في العالم سيدحرون فيروس كورونا” وأن مجلس الشيوخ سيتأكد من أنهم يمتلكون الذخائر التي يحتاجون إليها لتحقيق ذلك.

ويُسجل عدد الإصابات بفيروس كورونا المستجد (كوفيد -19)، ارتفاعًا سريعا في الولايات المتحدة، إذ أعلن رسميا عن أكثر من 55 ألف إصابة مؤكدة بينما بلغ عدد الوفيات أكثر 800 حسب جامعة جونز هوبكنز.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.