بالفيديو.. وزير التعليم يكشف عن تغيير مادة التربية الدينية في المدارس

في إطار خطة الحكومة المصرية الرامية إلى المساواة وحظر التمييز بين المواطنين بسبب الديانة أو الجنس، قررت وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني تغيير منهج “التربية الدينية” (إسلامية أو مسيحية) في المدارس، لكافة المراحل التعليمية.

وأكد وزير التربية والتعليم والتعليم الفني الدكتور طارق شوقي، في تصريحات مع الإعلامي عمرو أديب، أن المناهج الجيدة تهدف إلى تفادي، مشكلات التمييز وعدم احترام الآخر، لافتا إلى أن مناهج التربية الدينية القائمة تزيد من تعميق التمييز بين الطلاب، على أساس الدين.

وزير التعليم يكشف تفاصيل المناهج الجديدة للتربية الدينية

وقال الوزير في مداخلة هاتفية لبرنامج الحكاية، الذي يبث على قناة إم بي سي مصر: “إحنا بنحاول نتفادى قضية كانت بتحصل في مصر منذ سنوات، بنتكلم عن احترام الآخر وعدم التمييز”.

وأضاف: “لما ندخل الدين من أولى ابتدائي المسلم هنا والمسيحي هنا، أديته درس إنك مختلف عن زميلك، وهو ميعرفش إيه وجه الاختلاف”، موضحا أن “فيه حاجات كتير تجمع الأديان كلها ، الأخلاقيات والمعاملات، الأمانة والصدق في كتاب واحد، وهو كتاب أخلاق. هنكتبه إن الكتاب هيقول القرآن قال كذا والإنجيل قال كذا.. وفيه بيننا مشترك أكثر كثير من أي خلاف”.

حصر مادة الدين الإسلامي / المسيحي في العبادات

وعن مادة التربية الدينية (الإسلامية/ المسيحية)، أوضح وزير التربية والتعليم أن المادة ستظل موجودة وتدرس كما هي، ولكن تركيزها سينصب على جزء العبادات والعقائد.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.