بالفيديو| في واقعة نادرة “السقاف” يُكمل أذان العشاء بدلًا من الشيخ “علي الملا” لتعرضه لأزمة صحية مفاجئة

لا شك سماع آذانه أصبح أمر مميزًا لدى القاصي والداني عندما تملأ سماعات الحرم المكي بصوته الشجي الذي تعودت الأُذن على سماعه سواء بداخل الحرم أو عبر شاشات التليفزيون، إنه صوت الشيخ “علي الملا” مؤذن الحرم المكي الذي أصبح نغمة مميزة لدى الملايين، حتى جعله الكثيرين منهم نغمة لهواتفهم المحمول عشقًا له، إلا أن ما تعرض له بالأمس جعل الجميع في حالة من الترقب والصدمة لما حدث له، وسط بحث كبير عن حالته والاطمئنان عليه.

السقاف يكمل أذان العشاء بدلاً من الملا

وخلال آذان صلاة العشاء مساء أمس الخميس الموافق 13 فبراير 2020، الموافق 19 جمادى الآخرة 1441، بدأ الشيخ علي الملا كعادته لرفع الآذان بصوته الشجي، إلا أنه وبعدما نطق الله أكبر، يبدو أنه تعرض لعارض صحي مفاجئ لم يستطع معه إكمال الآذان، ما دفع الشيخ “هاشم السقاف”، ليستكمل هو رفع آذان العشاء كاملاً، وهو ما أظهره الفيديو الذي تم تداوله عدد رواد مواقع التواصل الاجتماعي، بينما اهتمت العديد من المواقع الإلكترونية السعودية لتناول ما حدث.

وكشفت بعض التقارير إلى أن الشيخ علي الملا قد تعرض لأزم صحية مفاجئة، جعلته لا يملك القدرة على استكمال الآذان ورفعه أمام الميكروفون، وأنه حالته الآن وفق بعض التقارير مطمئنة.

اقرأ أيضًا:

أبرز المعلومات عن الشيخ علي الملا

ولمن لا يعرف الشيخ علي الملا، فهو من مواليد عام 1366هـ – 1945م بمكة المكرمة، وينتمي لعائلة اشتهر معظم أفرادها بالعمل كمؤذنين في المسجد الحرام والمسجد النبوي، والتحق رسميًا للعمل بصفة مؤذن عام 1975م، والآن هو المؤذن الرسمي للمسجد الحرام ويعتبر أيضًا شيخ المؤذنين.

بالفيديو| في واقعة نادرة "السقاف" يُكمل أذان العشاء بدلًا من الشيخ "علي الملا" لتعرضه لأزمة صحية مفاجئة
بالفيديو| في واقعة نادرة “السقاف” يُكمل أذان العشاء بدلًا من الشيخ “علي الملا” لتعرضه لأزمة صحية مفاجئة

مع العلم أن فضيلة الشيخ علي الملا، تولي رسميًا، مهام مشيخة المؤذنين بعد وفاة ابن عمه الشيخ عبد المالك الملا، وحتى الآن يحمل على عاتقه تلك المهمة الكبيرة في أطهر بقعة على الأرض، إذ عمل على مدار 40 عامًا بها، ليصبح الآن صاحب النبرة الصوتية المميزة والمعروفة للمسجد الحرام حول العالم، لدرجة أن البعض أطلق عليه “بلال الحرم”، نسبةً إلى سيدنا بلال بن رباح أو مؤذن في الإسلام.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.