بالفيديو طفلة تترأس الحكومة السودانية بدل من رئيس الوزراء حمدوك!

لفتة جديدة قامت بها السلطات السودانية عندما فتحت أبوابها يوم الأربعاء الماضي، أمام الطفلة السودانية ماريا مرتضى، لتجلس أمام عبد الله حمدوك رئيس الوزراء، لتشرح له مدى معاناة الأطفال في السودان، وتركها رئيس الوزراء لتجلس المكان المخصص لرئيس الحكومة لتوجه له حديثها وتشرح حال وأوضاع الأطفال في السودان.

منظمة اليونسيف تتدخل

نشرت منظمة اليونسيف على موقعها الرسمي مقطع من الحديث الدائر بين الطفلة ماريا ورئيس الحكومة الانتقالية بالسودان، مشيرة إلى أن الطفلة تولت منصب رئيس الحكومة وأوضحت في حديثها احتياجات الأطفال بالسودان.

وأشارت الطفلة ذات الأثني عشر عاماً ما يعانيه الأطفال السودانيين من جلد كأحد الوسائل الأساسية في العقاب والتأديب على الأخطاء الصادرة منهم، مشيرة إلى أنهم كأطفال يعانون من صعوبة في وسائل النقل والمواصلات بالإضافة إلى الغلاء وارتفاع الأسعار.

وأشارت الطفلة ماريا أن التقارير السنوية التي توضح أوضاع الأطفال بالسودان هي مخالفة تماماً للحقائق، وأن الأوضاع التي يعانون منها سيئة للغاية، مشيرة إلى النزاعات العسكرية والأوضاع الاقتصادية السيئة، لافتة إلى أن أكثر من 2.3 مليون طفل تقريباً لديهم سوء تغذية من بين 16 مليون طفل على مستوى قارة أفريقيا ودول الشرق الأوسط، وأن السبب وراء ذلك هو الارتفاع المهول في أسعار السلع الغذائية والتي تولد عنها وفاة نحو 120 طفلا يومياً جراء سوء التغذية وفق التقارير الصادرة عن منظمة اليونسيف.

وكانت منظمة اليونسيف أرسلت إلى السلطات السودانية تقريراً عن الأوضاع المزرية التي يعاني منها مستقبل الأطفال في السودان.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.