بالفيديو.. الإفتاء توضح الحكم الشرعي للاحتفال بالفلانتين

سؤال شرعي يتجدد سنويًّا، مع حلول مناسبة “عيد الحب” أو “الفلانتين”، في 14 من فبراير كل عام، خصوصًا بين المخطوبين والمُقبلين على الزواج، يريدون من خلاله معرفة حُكم الدين الإسلامي في الاحتفال بمثل هذا اليوم، خصوصًا وأنه من الأيام والمناسبات التي ابتدعها الغرب منذ سنوات.

وفي إجابة متجددة أيضًا، بثّت دار الإفتاء المصرية، مقطع فيديو، بيّنت من خلاله الحُكم الشرعي في الاحتفال بالفلانتين، إذ أكدت أنه لا مانع في احتفال المسلمين به، والبوح بالحب والمشاعر العاطفية تجاه كل طرف للآخر، ما دام هناك حرص على الضوابط الشرعية.

حكم الاحتفال بالفلانتين

وفي تعليقه على الاحتفال بالفلانتين، أوضح الشيخ أحمد ممدوح، أمين الفتوى بدار الإفتاء، من خلال الفيديو، أن الشرع أباح تخصيص أيام معينة لبعض المناسبات الاجتماعية، مثل يوم الأم، وبالتالي، ليس هناك أي مانه من تخصيص يوم للحب، يظهر فيه الناس مشاعرهم وعواطفهم وحبهم لبعضهم البعض.

بالفيديو.. الإفتاء توضح الحكم الشرعي للاحتفال بالفلانتين 1

وعن اعتراض البعض بشأن احتفال المسلمين بعيد الحب لأنه تشبها بغير المسلمين بحسب رأيهم، قال أمين الفتوى بدار الإفتاء: إن هذا غير صحيح.. لأن التشبه مقصود به إتيان الشيء نفسه بقصد المحاكاة والتقليد والتشبه، أما غير ذلك فلا يعد من التشبه في شيء، كما أن الناس من المسلمين وغيرهم يحتفلون بتلك المناسبة متناسين أصلها، ولكن بالنسبة للمسلم، فإنه يحتفل بها وفقا لضوابط دينه.

وأشار إلى أن النبي صلى الله عليه وسلم، دعا إلى الحب بقوله “إذا أحب أحدكم أخاه فليقل له إني أحبك في الله”، والحب هنا مفهومه واسع يتخطى المشاعر بين الرجل والمرأة فحسب، ليكون بين الأب والأولاد والعكس، وبين الأصدقاء وغيرهم.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.