بالفيديو استمع لصوت كاهن فرعوني أحيا العلماء حنجرته بتقنية حديثة

أحيا المهندسون حنجرة كاهن فرعوني يُدعى نيسامون عبر طباعة قناته الصوتية بصورة ثلاثية الأبعاد.

واعتمد العلماء على حزمة من التكنولوجيا الحديثة والتي شملت فحوصات الأشعة المقطعية الدقيقة التي قدمت صورة للمسالك الصوتية التي يمكن طباعتها، واستخدامها لتوليف الصوت.

مثل هذا العمل كان صعب للغاية لأغلب بقايا المومياء لأنها تحتاج أن تكون الأنسجة الرخوة كلها محفوظة في الجسم. وفي أغلب الحالات الهيكل العظمي فقط هو الذي يبقى في جسم الكاهن المحنط المصري القديم.

الكاهن نيسامون كان ينشد الأناشيد الفرعونية بصوت جميل

واسم الكاهن نسيامون وكانت مومياءه محفوظة بشكل جيد، تمكن الباحثون من بناء دقيقة لصوته عبر حنجرته. ولاحظ العلماء الذين يقفون وراء البحث أن صوت نسيامون كان جزء لا يتجزأ من حياته.

حيث عاش في عهد فرعوني عام 1100 قبل الميلاد، في عهد رمسيس الحادي عشر، وعمل كاتب وكاهن وكان يستخدم صوته في الغناء خلال الطقوس الفرعونية المتكررة.

وتمكن الباحثون من إنتاج صوت حرف الـ ( أ ) فقط وهو حرف العلّة باللغة الإنجليزية ( A) إلا أنه لا يمكن أن يقدم تفصيلًا واضحًا لصوته.

ووارد جدًا أن يؤدي هذا العمل إلى الوصول للصوت الكامل في المستقبل حتى يستمع الجمهور الحالي صوت الناس منذ آلاف السنين. ويتضمن تابوت نيسامون العديد من النقوش التي تشير إلى وجهة نظره المصرية القديمة التي تقول: ( إن ذكر اسم الموتى يحييهم مرة أخرى)، وأنه كان يرغب أن يتحرك ويتحدث في الآخرة بنفس الطريقة التي كان يفعل بها أثناء ما كان على قيد الحياة.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.