بالرقم القومي للطالب.. التعليم تطلق منصة إلكترونية لاستقبال شكاوي أولياء الأمور

أطلقت وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني، منصة إلكترونية لاستقبال أي شكوي من أولياء الأمور والطلاب في مختلف المراحل الدراسية المختلفة، أو الاستعلام عن حالة أي شكوي سابقة.
ويمكن للطلاب وأولياء الأمور تقديم أي شكوي عبر إدخال الرقم القومي للطالب والكود الخاص به.

رابطة منصة الشكاوي

يمكن لأولياء الأمور، الدخول علي الرابط الخاص بمنصة الشكاوي التي وفرتها وزارة التربية والتعليم، بشكل إلكتروني دون الذهاب لمديريات الوزارة بالمحافظات بالدخول علي الموقع الإلكتروني وكتابة الكود الخاصة بالطالب ورقمه القومي .

حقيقة إغلاق المدارس

وفي وقت سابق، قال الدكتور طارق شوقي وزير التربية والتعليم والتعليم الفني، أن وضع العملية التعليمية مستقر تماما وأعداد الإصابة بكورونا في المدارس لا تستدعي أي تأجيل أو إغلاق للمدارس بالمحافظات والوضع تحت السيطرة تماما، بعد الالتزام بالإجراءات الصحية والوقائية الخاصة بالجائحة.

وأضاف وزير التعليم، أن الحديث عن غلق أي مدرسة في المحافظات بسبب كورونا أو لأي سبب أخر ليس لها أساس من الصحة قائلا:”لو اكتشفنا إغلاق مدرسة هنحقق معاها” .

وأكد شوقي، أن قرار إغلاق المدارس ليس من اختصاصات المديريات أو الوزارة فهو قرار دولة، ولا يمكن بأي حال من الأحوال غلق المدارس والخسارة الكبيرة تكون بالجلوس في المنازل مضيفا ” لا يمكن أن نغلق المدارس ونترك الكافيهات”.

التعليم تعلن عن أيام الحضور الرسمية في المدارس
طلاب مدارس

اللجوء للأبحاث والخوف من كورونا

وأوضح شوقي، أن الوزارة ستكتمل خطتها الدراسية للعام الدراسي بشأن الامتحانات كما قرر لها، ولن يتم اللجوء للأبحاث كوسيلة للتقييم مثلما حدث في العام السابق.

وأضاف أن البعض يأمل في الضغط من أجل إغلاق المدارس والرجوع لنظام الأبحاث مؤكدة أنها كل هذه المحاولات فاشلة ولن يتم إجراء أي تغيير في خطة الوزارة، مؤكدا أن الوضع ما زال تحت السيطرة والوزارة تضع أكثر من سيناريو للتعامل مع أي موقف من المواقف.

ووجه شوقي رسالة لأولياء الأمور الخائفين علي أبنائهم من الإصابة بفيروس كورونا والذي يضغطون من أجل اللجوء للأبحاث بدلا من الامتحانات قائلا:”كل واحد خايف على أبنائه.. فإن الدولة تبذل كل الجهود لحمايتهم من فيروس كورونا.. واللى عايز يقعد فى البيت يحول منازل” .

حقيقة تدخل الجيش في العملية التعليمية

ورد الدكتور طارق شوقي، علي شائعات التي يرددها البعض والإعلام المعادي وجماعة الإخوان الإرهابية، علي تدخل الجيش في العملية التعليمية بقوله: “الجيش لم يتدخل فى التعليم كما يتردد.. والقنوات المعادية هدفها إيقاف حركة التعليم فى مصر”.

واختتم الوزارة تصريحاته بقوله: “أولادنا حرام يخسروا سنة دراسية من عمرهم.. وهناك ناس بتحارب من أجل إيقاف عجلة التعليم والاقتصاد فى مصر”.

قد يعجبك ايضا