بالحلقة 11 من مسلسل المؤسس عثمان الكشف عن مفاجأة تقلب الموازين أعدها Osman لرجال القلعة

تتواصل أحداث مسلسل المؤسس عثمان، الإثارة والتشويق مجددًا، فالبرغم من انتهاء عرض 10 حلقات فقط من المسلسل، إلا أنها استطاعت في تلك الفترة القصيرة، في الاستحواذ على اهتمام ومتابعة المشاهدين، وتحقيقها نسب مشاهدة عالية في الكثير من البلدان العربية، وساعدها على ذلك الخلفية التي تمتلكها الدراما التركية التاريخية من مسلسل أرطغرل الشهير الذي تم إذاعة 5 أجزاء منه، بجانب أن المسلسل الجديد يتناول عرض وسرد تفاصيل حقبة زمنية تاريخية في حياة المسلمين بشأن حكم الدولة العثمانية، بدءًا من نشأتها في القرن السادس عشر حتى انتهائها وسقوطها في القرن التاسع عشر.

أحداث متسارعة وتفاصيل مشوقة

ونستطيع أن نلخص ما تم عرضه خلال الحلقات العشر الماضية من مسلسل المؤسس عثمان، في عدد من الأحداث المتسارعة والتفاصيل المشوقة، فلم تكن بداية المسلسل موفقة على قدر الإمكان، إلا أنها سرعان ما بدأت المسلسل من إعادة ترتيب أوراقها وتدارك ما مضى، ساعدها على ذلك فترة الثلاثة أسابيع التي أوقفت شركة بوزداغ فيلم المنتجة للمسلسل عرضها بحجة الإجازات وعقود الإعلانات، إلا أن الحقيقة تكمُن في ترتيب بعض الأمور بشأن عرض المسلسل، طمعًا في جذب مزيد من المتابعين، وهو ما نجحت فيه بالفعل.

في مسلسل قيامة عثمان الإعلان الثاني للحلقة 10 المغول يهاجمون القبيلة ويأسرون دوندار وأحداث مُشتعلة
بالحلقة 11 من مسلسل المؤسس عثمان الكشف عن مفاجأة تقلب الموازين أعدها Osman لرجال القلعة

عادت مسلسل osman مجددًا بدءًا من الحلقة السابعة، وحملت معها العديد من الأحداث المثيرة والساخنة التي استمرت حتى الحلقة العاشرة الماضية، وهو الأمر الذي وضع قدم المسلسل على الطريق الصحيح، ففي خلال 4 حلقات فقط، اشتعلت الصراعات بين البطل وبين الدولة البيزنطية ورجال القلعة، فأسروه مرة، بينما هو أسر صوفيا مرة أخرى، ودخلت المناوشات بينما مرحلة الصراع القوي، ودخل المغول على خط المواجهة، بينما استطاع عثمان من تكون نواة جيش قوي.

يهمك أيضًا:

المفاجأة التي أعدها عثمان للقلعة

وفي خضم الأحداث، حمل عبدالرحمن ألب رسالة أرطغرل قادمًا من قونيا، بطلب تنصيب ديندار زعيمًا للقبائل، وبدا هذه المرة الصراع واضحًا بينه وبين ابن أخيه عثمان، الذي يريد أن يكثر شوكته  وينهي طموحه، بينما عثمان ماضٍ في طريقه إلى الصراع المسلح ضد رجال القلعة، واستطاع في النهاية التغلب على سلفادور ورجاله، فدخل على إثر ذلك الأخير في الإسلام ونطق الشهادتين، وهو الأمر الذي كان بمثابة مفاجأة كبرى للجميع.

خطف ديندار يؤجج الصراع بمسلسل قيامة عثمان| وتسريبات الحلقة 11 تحمل مفاجأة أرطغرل الكبرى
بالحلقة 11 من مسلسل المؤسس عثمان الكشف عن مفاجأة تقلب الموازين أعدها Osman لرجال القلعة

ولما لا وأن سلفادور سيكون مفاجاة عثمان التي ستقلب الموازين، بعدما استطاع تجنيده وزرعه جاسوسًا داخل القلعة، ليأتيه بأخبار وتحركات الدولة البيزنطية، الأمر الذي سيكون له بالغ الأثر في طبيعة الصراعات المقبلة بينهما.

قد يعجبك ايضا

2 تعليقات
  1. ابوهاغ يقول

    جيد

  2. ابوهاغ يقول

    مسلسل روعة

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.