باستثناء مصر.. صندوق النقد الدولي يتوقع “أسوأ ركود” عالمي في 2020

في ظل حالة عدم اليقين المرتبطة بانتشار فيروس كورونا المستجد (كوفيد -19) في العالم، خفّض صندوق النقد الدولي، أمس الثلاثاء، كثيرًا من توقعاته بالنسبة للنمو الاقتصادي العالمي، لهذا العام.

وتوقع صندوق النقد، في تقريره “مستجدات آفاق الاقتصاد العالمي” لشهر أبريل الجاري، انكماش الاقتصاد العالمي بنسبة 3% في عام 2020، وهو أسوأ بكثير مما كان عليه خلال الأزمة المالية 2008-2009، مشيرًا إلى أن “كوفيد 19″، تسبب في تكاليف بشرية مرتفعة في جميع أنحاء العالم، كما أن تدابير العزل أثرت بشدّة على النشاط الاقتصادي.

صندوق النقد الدولي

ورأت جيتا جوبيناث، كبيرة الاقتصاديين في صندوق النقد الدولي، أن الاقتصاد العالمي سيشهد هذا العام أسوأ ركودٍ له منذ الكساد الكبير، متجاوزًا ما شهدناه خلال الأزمة المالية العالمية قبل عقد من الزمان.

وقالت إنه بافتراض أن الوباء سيتلاشى في النصف الثاني من عام 2020 وأن إجراءات التحفيز المتخذة حول العالم فعالة، فإننا نتوقع أن يرتفع النمو العالمي في عام 2021 جزئيا إلى 5.8%.

وبحسب صندوق النقد الدولي، فإنه قد عددًا غير مسبوقٍ من الطلبات للحصول على تمويل طارئ، إذ تقدمت أكثر من 90 دولة من أصل 189 دولة عضوًا في الصندوق، للحصول على تمويلات.

وبالنسبة للاقتصاد الروسي، فإن الصندوق يتوقع تراجعه بنسبة 5.5% العام الحالي، على أن يصعد في 2021، إذ سيسجل نموا بنسبة 3.5%، كما يتوقع الصندوق أن ينكمش اقتصاد منطقة اليورو بنسبة 7.5% في 2020، على أن يرتفع بنسبة 4.7% في 2021.

اقتصاد مصر والدول العربية

وبالنسبة لمصر، فإن تقرير صندوق النقد الدولي، توقع أن اقتصادها سيكون الوحيد بين الدول العربية الذي سيحقق نموًّا في 2020، إذ سينمو بنسبة 2% في 2020 وبنسبة 2.8% في 2021، بينما سيكون لبنان ضمن الاقتصادات الأسوأ أداء خلال العام الحالي، إذ يتراجع بنسبة 12%.

ومن المتوقع أن يتراجع الاقتصاد السعودي بنسبة 2.3% في هذا العام، لكنه سينمو العام المقبل بنسبة 2.9%، وبالنسبة للإمارات، سينخفض اقتصادها في 2020 بنسبة 3.5%، على أن يصعد في 2021 بنسبة 3.3%.

باستثناء مصر.. صندوق النقد الدولي يتوقع "أسوأ ركود" عالمي في 2020 1

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.