باحثون| الفياجرا تفتح باب الأمل لعلاج المصابين بفيروس كورونا 

في الوقت الذي يشهد العالم بأسره تزايدًا ملحوظًا في عدد الإصابات بفيروس كورونا المستجد ، يتوجه تركيز الباحثون والعلماء على العمل إيجاد العلاج الفعّال لهذا الوباء الذي يشهد تفاقمًا خطيرًا ، وقد توصّل باحثون في هذا الإطار إلى نتيجة مفادها أن الفياجرا تفتح باب الامل لعلاج المصابين بالفيروس التاجي “كوفيد – 19” بفضل مكونات هذا الدواء، حيث كشف فريق مؤلف من علماء من الولايات المتحدة و3 دول أوروبية حسبما جاء في صحيفة “ديلي ميل” البريطانية أن “غاز أكسيد النيتريك الذي يدخل في تصنيع الفياجرا، يمكنه أن يساعد في محاربة فيروس كورونا المستجد ”كوفيد-19″، والذي عادة ما يهاجم الرئتين”.

الفياجرا تفتح باب الأمل لعلاج المصابين بفيروس كورونا

باحثون| الفياجرا تفتح باب الأمل لعلاج المصابين بفيروس كورونا  1
الفياجرا تفتح باب الأمل لعلاج المصابين بفيروس كورونا

الفياجرا قد تنقذ مصابي كورونا

ووفقًا للصحيفة،  كشفت الدراسة أن غاز أكسيد النيتريك يساعد  في الأساس على تمدد الأوعية الدموية، وهذا بدوره يؤدي إلى زيادة كمية الأكسجين المتدفقة في جميع أنحاء الجسم، وأشارت إلى أن هذا الغاز يُستخدم أيضًا لعلاج الأطفال حديثي الولادة الذين يعانون من عيوب في القلب.

وبناء على ما توصل إليه الباحثون يمكن ان يوفر الفياجرا ، الأوكسجين للاوعية الدموية التي تحتاجها الرئتين ، وبالتالي تجنب المرضى الإعتماد على  أجهزة التنفس الصناعي.

غاز أكسيد النيتريك في الفياجرا له خصائص مضادة للفيروسات

وأكد الباحثون أن غاز أكسيد النيتريك، أحد مكونات الفياجرا ، يمتاز بخصائص مضادة للفيروسات ، فقد ثبت فاعليته سابقًا عندما اختُبر على بعض المرضى بفيروس سارس عامي 2002 – 2003 وهو أحد انواع الفيروسات التاجية، وأشاروا إلى أن الدراسة الجديدة تعمل على تجربة الغاز على عدة حالات خفيفة ومعتدلة مصابة بفيروس كورونا مستجد، في ولايات ماساتشوستس وألاباما ولويزيانا الأمريكية، بالإضافة إلى النمسا وإيطاليا والسويد.

كما يجري تجربة غاز الفياجرا على العاملين في مجال الرعاية الصحية والذين يتعاملون بشكل روتيني مع مرضى الفيروس التاجي، على أمل أن يتم التوصل إلى نتائج تفضي بقضاء الغاز الفيروس ويخفف من تضررالرئتين، مع تقليل عدد المرضى الذين يحتاجون إلى استخدام جهاز التنفس الصناعي.

وقال رئيس فريق البحث في الدراسة الجديدة ، البروفيسور “ لورينزو بيرا”،  إخصائي الرعاية الحرجة في مستشفى ماساتشوستس العام، موضحًا لجهة إمكانية مساعدة الفياجرا في مكافحة كورونا : ”إنه عقار رائع ومخاطره محدودة“، ومن جهته أستاذ طب الأطفال والجراحة والطب في جامعة ولاية لويزيانا، الدكتور ”كيث سكوت“ قال عن غاز الفياجرا: ”لدينا ثقة كبيرة في أن هذا العقار سيغير الآثار المدمرة للفيروس، ومع إثبات فعالية العقار، ستكون إمكانية توفيره على مستوى العالم فورية، خاصة أن هذا الغاز حاصل على موافقة إدارة الغذاء والدواء FDA“.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.