انخفاض شديد في منسوب مياة النيل مما يهدد الزراعة.. الحكومة توضح الحقيقة

صرح المركز الإعلامي التابع لمجلس الوزراء بأن ما ورد من أنباء على صفحات التواصل الإجتماعي وبعض المواقع الإلكترونية وكذلك عدد من زسائل الإعلان بخصوص نهر النيل وانخفاض منسوب المياه في مجراه فهو مجرد شائعات، ونفى المركز الإعلامي أيضاً تعرض التربة الزراعية في مصر لأي تهديد نتيجة لانخفاض منسوب مياه النيل، وأن ما تردد بخصوص فقدان مليون وربع المليون مصري من العاملين في الزراعة لعملهم فهو عارٍ تماماً من الصحة.

شائعات انخفاض منسوب النيلشائعات انخفاض منسوب النيل
شائعات انخفاض منسوب النيل

مياه نهر النيل في مناسيبها الطبيعية

تبعاً لما ورد في البيان الصادر عن المركز الإعلامي لمجلس الوزراء بالاشتراك مع وزارة الري والموارد المائية صباح اليوم الجمعة، فإن الحكومة قد نفت تماماً ما تردد عن انخفاض منسوب مياه النيل لتوضح بأنه من الطبيعي انخفاض منسوب النيل في بعض الأوقات من العام بصورة طبيعية جداً، حيث أن منسوب مياه النيل متغير على مدار العام وهو خاضعٌ لبرامج إدارة المياه، والتي تضع نصب عينيها عدداً من العوامل الهامة المؤثرة في مياه النيل، لعل أبرزها احتياجات القطاعات المختلفة من المياه بالإضافة إلى كميات الأمطار والسيول.

وأوضح البيان بأن مياه النيل في الشتاء تنخفض بصورة طبيعية بفعل برامج إدارة المياه حتى يكون النهر قادراً في بعض المناطق على استقبال السيول ومياه المطار، كما أن المحاصيل الشتوية لا تحتاج لكميات كبيرة من المياه كالمحاصيل الصيفية.

وناشد مجلس الوزراء المواطنين بعدم الانسياق وراء الشائعات وتحري الصحة في الأخبار، كما أكد على الأهمية التي يحظى بها التواصل مع الجهات المعنية وأهميته في توضيح المعلومات الحقيقية وتمحيصها عن الشائعات المغرضة.


قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.