انتحار تلميذة في محافظة الشرقية بعد آداءها الامتحان ووزارة التعليم تكشف التفاصيل هنا

حوادث الانتحار مازالت متكررة في الآونة الأخيرة في مصر. واليوم انتحرت تلميذة في محافظة الشرقية. التلميذة قفزت من أعلى بناية مدرسة للتعليم الصناعي، في مركز منيا القمح بالمحافظة.

المدرسة أبلغت مركز الشرطة في مركز منيا القمح. وبدوره أبلغ مديرية أمن الشرقية التي يترأسها اللواء عاطف مهران. وجاء في الاخطار أن تلميذة بمدرسة الثانوية الفنية الصناعية في قرية السعديين التابعة للإدارة التعليمية في منيا القمح أقدمت على الانتحار.

تحركت قوة من الضباط التابعين لمباحث مركز منيا القمح إلى موقع الحادث. وأجروا التحريات والتحقيقات المتبعة في قضايا الانتحار.

 اقرأ هنا: بعد وفاة نورهان نصار صديق لها يكشف موقفها من الالحاد 

تفاصيل انتحار تلميذة قرية السعديين في منيا القمح بمحافظة الشرقية

واتضح من التحقيقات أن التلميذة ألقت بنفسها من الطابق الثاني بالمدرسة الثانوية الفنية الصناعية. فاصطدمت رأسها بالأرض وأصيبت فورًا بنزيف داخلي في الدماغ، وتهشم في الجمجمة.

نقل المسعفون التلميذة إلى مستشفى منيا القمح، أملًا في اسعافها لكنها فارقت الحياة بسبب الاصابة. وحررت الشرطة المحضر بالحادثة، وتحفظ على جثمانها داخل مشرحة المستشفى، وتتولى النيابة العامة التحقيق في الوقت الحالي.

أين اختفت الفنانة جوهرة بعد الحكم عليها بالسجن لفيديوهاتها المخلة 

وزارة التعليم تكشف تفاصيل جديدة عن انتحار تلميذة قرية السعديين

من جهته قال وكيل وزارة التربية والتعليم بالشرقية، الأستاذ رمان عبد الحميد، في تصريحاته الصحفية، اليوم 31 ديسمبر 2019، إن التلاميذ أدوا الامتحانات وغادرت التلميذة المتوفية لجنة الاختبار مع زميلاتها. بعد ذلك قالت لهم أنها تتمنى الانتحار.

وزارة التعليم التلميذة لم تكن لديها اي مشاكل تعليمية او غيرها
وزارة التعليم، انتحار طالبة، مدرسة الثانوي الصنايع، قرية السعديين، منيا القمح

وأضاف أن التلميذة قبل مغادرة المدرسة هي وزميلتها صعدت فجأة للطابق الثاني، وألقت بنفسها من البناية. وأشار إلى أن الفحص الأول أكد أن التلميذة لم تتعرض لأي مضايقات من داخل المدرسة أو كانت لديها أي أزمات تعليمية.

وأوضح وكيل وزارة التربية والتعليم أنه تم تشكيل لجنة للتحقيق في الواقعة، لمعرفة ملابساتها، مع انتظار النتائج الخاصة بتحقيقات النيابة العامة.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.