اليوم الأول في نوة القاسم تغرق مدينة الثغر بالأمطار

تساقط مطر غزير على مدينة الإسكندرية شمل أغلب الأحياء في موجات مطيرة متصلة مستمرة لكثير من الساعات، حينما بدأت نوة القاسم التي تستمر لخمسة أيام إضافية، وصاحب المطر رياح شديدة باردة خفضت درجات الحرارة بشكل كبير، في ظل تكاثر الغيوم والسحاب الكثيف الذي حجب أشعة الشمس في أغلب ساعات النهار.

ثبات حركة الملاحة في ميناء الاسكندرية رغم الأمطار الغزيرة

حركة الملاحة في ميناء الإسكندرية لم تتأثر بصورة كبيرة بالأمطار، وقال رضا الغندور، المتحدث باسم هيئة ميناء الاسكندرية، إن الملاحة مستمرة بصورة طبيعية ولا توجد أي توقفات، لافتًا النظر إلى أن تعليمات الربان طارق شاهين، رئيس هيئة الميناء كانت استمرار الحركة ومتابعة مايحدث بالأرصاد الجوية عبر الوحدة الجوية للأرصاد في الميناء مع استمرار ارتفاع سرعة الرياح، والموج خوفًا من ازدياد ذلك وانقلاب الأمطار الغزيرة لأزمة بحرية.

الأمطار تتراكم في غرب مدينة الاسكندرية وقبلي السكة الحديد

وتراكمت الأمطار في كل من غرب مدينة الاسكندرية، وقبلي السكة الحديد شرق الاسكندرية، وشارع جمال عبد الناصر، ومحور قناة السويس، وكذلك في طريق الكورنيش، وطريق المكس الأمر الذي تسبب في تعطيل حركة السير على جميع المحاور بصورة ملحوظة، وتلقت وزارة الداخلية بلاغًا بالتكدسات حتى تعمل شرطة المرور على حلها في أسرع وقت ممكن، مع رفع محافظ الاسكندرية اللواء محمد الشريف، درجة الاستعداد القصوى والطواريء في جميع أنحاء المحافظة للاستعداد لمواجهة النوة الحالية والقادمة، كما تأهبت شركة الصرف الصحي والأجهزةالمعنية للتواجد بصورة مستمرة على مدار اليوم.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.