اليورو يتراجع أمام الدولار لأدنى مستوى خلال السنوات الثلاثة الأخيرة

شهدت تعاملات اليوم الثلاثاء الموافق 18 فبراير 2020 تراجع طفيف في سعر اليورو، ليقترب سعره بعد هذا التراجع من أقل مستوى له خلال السنوات الثلاثة الأخيرة، وقد أجرى يوم الاثنين الماضي مسح لثقة المستثمرين الألمان، والذي أظهر تراجع ملحوظ في معنويات المستثمرين إزاء مستقبل الاقتصاد في ألمانيا.

اليورو أمام الدولار

وقد تراجع اليورو أمام الدولار منذ بداية هذا العام وحتى الآن بما يعادل 3.4% من قيمته، كما تشير بيانات الصناعة والإنتاج المحلي في ألمانيا إلى الهشاشة التي تعاني منها منطقة اليورو، والتي خالفت التوقعات، وعلى الجانب الآخر، نجد أن الاقتصاد الأمريكي قد نجح في إثبات قوته ومتانته لباقي العالم، وتراجع اليورو بنسبة 0.1%، ليسجل 1.0830 دولار.

ويكون بهذا قد وصل اليورو إلى المستوى الأقل له منذ أبريل 2017، ووفقًا للمسح الشهري الذي أجراه معهد زد إي دبليو، فإن المستثمرين الألمان يعانون خلال الفترة الحالية من تدهور معنوياتهم أكثر بكثير من تدهور معنوياتهم نتيجة خوفهم من تفشي فيروس كورونا في فبراير، وسجل الدولار الأسترالي تراجع بنسبة 0.5%، ليصل إلى 0.6674 دولار أمريكي.

كما تراجع اليوان الصيني بنسبة 0.3%، مسجلًا أقل مستوى له خلال الثمانية أشهر الأخيرة، ليستقر عند مستوى 7.0110 للدولار، ويعتبر اليوان العملة الأكثر عرضة للضرر مع تفشي فيروس كورونا، ومع تضارب وجهات النظر بين الاتحاد الأوروبي وبريطانيا، فيما يتعلق بمفاوضات التجارة، فقد أدى استمرار الضغط على الجنيه الاسترليني إلى هبوط العملة البريطانية بقيمة 0.2%، لتسجل بعدها 1.3031 دولار.

وعلى الجانب الآخر، سجلت العملة اليابانية أعلى ارتفاع لها خلال الخمسة أيام الأخيرة، فاستقرت عند 109.66 ين للدولار الأمريكي، ويأتي هذا نتيجة انتشار فيروس كورونا في الصين.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.