الوضع ليس خطيرًا.. “ناسا” توضح حقيقة اصطدام كويكب ضخم مع الأرض

تم تداول عدد من الأنباء الخاصة بإصطام كويكب ضخم مع الأرض منسوبا إلى وكالة الفضاء الأميركية “ناسا” عبر مواقع التواصل الإجتماعي “الفيسبوك” مما أثار حالة من الفزع بين المتابعين وراح البعض يتحدث عن انها قد تكون “نهاية كوكب الأرض”، وهو الأمر الذي نفته “ناسا” جملة وتفصيلًا.

“ناسا” تنفي اصطدام كويكب ضخم أو اقترابه مع الأرض:

أعلنت وكالة الفضاءالأميركية “ناسا” أن نظام تتبع الكويكبات أن الأمر غير مرتبط بكويكب ضخم أو اصطدام وإنما هو مجرد عثور على جسمين كبيرين يعبران المسار المداري للأرض ولكن الأمر حتى الآن لا يثبت اقترابه من الأرض ليس خلال الوقت الراهن فحسب إنما على مدار عدة عقود من الزمن المقبل.

وأكدت “ناسا” في بيان رسمي صادر عنها اليوم على أنه في التاريخ الموافق التاسع والعشرين من شهر أبريل المقبل سيقوم “كويكب 1998” بالمرور في شكل آمن بمقدار “3.9 مليون ميل 6.2 مليون كيلو متر”.

عالم فلك يوضح حقيقة الكويكب الذي سيمر بجوار الأرض

أكد رئيس قسم الفلك السابق في المعهد القومي للبحوث “الدكتور أشرف تادرس”، أن الكويكب الذي سيمر بجوار الأرض هو أكد الكويكبات الصخرية التي تدور حول الشمس ويعتبر التصنيف الخاص بها فلكيًا بأنها “القريبة من الأرض”.

مؤكدًا أن هذا الكويكب سيمر بجوار الأرض في يوم “29 أبريل المقبل”مؤكدًا أن حجمه “2 كيلو متر” وسرعته “30 ألف كيلومتر في الساعة”، ولكنه لن يكون في مسار تصادمي مع الأرض، وتوجد بينهم مسافة “تقدر بحوالى 16 ضعف مسافة الأرض مع القمر”، مما يؤكد أن الكويكب سيمر بجوار الأرض بسلام.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.