الوزراء يكشف حقيقة إلغاء التعاملات بالأوراق النقدية بداية من يوليو القادم

انتشرت خلال الساعات الأخيرة على بعض المواقع الإلكترونية وصفحات التواصل الاجتماعي، أنباء حول إلغاء التعاملات بالأوراق النقدية بشكل نهائي، بداية من يوليو الجاري، وذلك في ظل أزمة انتشار فيروس كورونا المستجد، وقد تواصل المركز الإعلامي لمجلس الوزراء مع البنك المركزي للتأكد من صحة ما تم نشره من أنباء حول إلغاء تعاملات بالأوراق النقدية.

حقيقة إلغاء التعاملات بالأوراق النقدية

تواصل المركز الإعلامي التابع لمجلس الوزراء مع البنك المركزي المصري، للتأكد من حقيقة ما تم نشره من أنباء حول إلغاء التعاملات بالأوراق النقدية بداية من يوليو القادم، وذلك في ظل أزمة انتشار فيروس كورونا المستجد، وقد نفى الأخير ما تم نشره من أنباء، مؤكدًا أن ما تم نشره على صفحات التواصل الاجتماعي وبعض المواقع الإلكترونية في هذا الشأن مجرد شائعات ولا أساس لها من الصحة.

وفي بيان المركزي الذي قام بنشره، أكد على استمرار التعاملات بالأوراق النقدية بكافة الفئات التي يتم تداولها في الوقت الحالي بالأسواق، وأن هذا يأتي بالتزامن مع قيام الدولة بتفعيل طرق الدفع الإلكتروني للمؤسسات والهيئات الحكومية، دون إلغاء التعاملات بالأوراق النقدية كما أعلنت الأنباء، وأكد المركزي المصري على أهمية التأكد من صحة الأنباء قبل نشرها للمواطنين، وذلك من خلال التواصل مع الجهات المعنية، والتي ستقوم بدورها بتأكيد أو نفي ما يتم نقله من أنباء.

بيان المركزي

حقيقة إلغاء التعاملات بالأوراق النقدية
حقيقة إلغاء التعاملات بالأوراق النقدية
قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.