الوزراء يعلن حقيقة زيادة ساعات العمل بعد قرار تعديل وقت الحظر

صرح الناطق الرسمي باسم رئاسة مجلس الوزراء، المستشار نادر سعد، بأن جمهورية مصر العربية ما زالت تقبع في المنطقة الآمنة من حيث مواجهة خطر فيروس كورونا المستجد COVID-19، إلا انه لم يُسمح بزيادة أعداد ساعات الأعمل في أي جهة، وأشار إلى أن التهديد الحقيقي الذي قد يواجه البلاد في الأيام المقبلة هو زيادة أعداد المصابين يومياً بصورة كبيرة تتخطى المتوقع، وهو ما قد يؤدي إلى اللجوء للخطة القومية الثالثة التي وضعتها الحكومة لمواجهة فيروس كورونا في حال تصاعدت حدة الموقف.

لن نسمح لأحد برفع عدد ساعات العمل، وسيتم التعامل بجدية مع المخالفين

والجدير بالذكر أن برنامج مساء dmc الذي يقدمه الإعلامي رامي رضوان على قناة dmc الفضائية، شهد مداخلة هاتفية للمتحدث باسم رئاسة الوزراء، حيث أوضح المستشار نادر سعد بأنه لم يتم السماح برفع عدد ساعات العمل لأي جهة، مضيفاً أن الدولة المصرية لن تتهاون في التعامل مع المخالفين، موضحاً بأن البلاد تمر في أسابيع المواجهة الأصعب في مواجهة فيروس كورونا المستجد COVID-19، وأتبع تصريحاته بأن أعداد الإصابة التي كانت متوقعة من الحكومة لأعداد الإصابات تتراوح ما بين 120 إلى 150 إصابة جديدة يومياً.

حوافز الدولة لن تُمنح لمن يتخلى عن أي عامل في القطاعات السياحية وغيرها، وناشد الجميع ضرورة البقاء في المنزل

شدد المستشار نادر سعد بأن الحكومة المصرية لن تمنح أياً من الحوافز التي أعلنت عنها لمن يتخلى عن أي عامل في القطاعات السياحية أو غيرها من القطاعات، موضحاً بأن الأزمة الراهنة ستؤثر بلا شك على الاقتصاد المصري ونموه، كما ستترك تأثيراً على أعداد البطالة في مصر، وأضاف بأن الحكومة تعمل جاهدةً على تقليل آثار الأزمة وتدارك السلبيات التي قد تنتج عنها، وناشد المستشار نادر سعد جميع المواطنين ضرورة البقاء في المنازل والالتزام بتعليمات الحكومة حرصاً على الصحة العامة للمجتمع المصري.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.