الوزراء يرد على امتناع المستشفيات الجامعية عن استقبال الحالات الخطرة

أعلن المركز الإعلامي لمجلس الوزراء نفيه لما تم تداوله عبر صفحات مواقع التواصل الاجتماعي وبعض المواقع الإلكترونية حول رفض المستشفيات الحكومية الجامعية استقبال الحالات الخطرة بسبب عدم توافر المعدات الطبية والأجهزة اللازمة للعلاج.

حقيقة رفض المستشفيات الجامعية استقبال الحالات الخطرة

وصرح المركز الإعلامي لمجلس الوزراء أنه تواصل مع الجهات المعنية في وزارة التعليم العالي والبحث العلمي حول رفض المستشفيات الجامعة استقبال الحالات الطبية الحرجة، مشيرة إلى أن جميع المستشفيات الجامعية على مستوى المحافظات بمصر تعمل بكل طاقتها وبصورة طبيعية.

وأضافت وزارة التعليم العالي والبحث العلمي في ردها على مجلس الوزراء أن المستشفيات الجامعية تستقبل كافة الحالات الحرجة وتقدم لها الخدمات الطبية اللازمة، موضحة أن المستشفيات الجامعية تمكنت من تقديم خدمات طبية مميزة إلى حوالي 18 مليون و700 ألف مواطن خلال العام الماضي.

مستشفى
المستشفيات الجامعية

وأكدت أنه يتم حالياً تنفيذ خطة الهدف منها تطوير  مستشفيات الطوارئ الموجودة في 110 مستشفى جامعي على مستوى محافظات مصر، مشيرة إلى أنه يتم العمل حالياً على رفع كفائتها وتطويرها من أجل أن تستوعب عدداً أكبر.

وأشارت إلى أن المستشفيات الجامعية على مستوى محافظات الجمهورية تقدم خدمات متميزة وهامة سواء في المجال العلاجي أو التدريبي أو البحثي أو التعليمي، مشيرة إلى أن عددها بلغ نحو 113 مستشفى جامعي منهم 70 مستشفى بتخصصات متنوعة بالإضافة إلى مستشفيات للطوارئ والطب النفسي وعلاج الإدمان، والأورام وعلاج المسنين وخدمات صحة المرأة.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.