الوباء القاتل “كورونا” قد ينتقل عبر “الطرود” البريدية إذا توافرت هذه الشروط

لازال العالم يترقب بحالة من الخوف الشديد انتقالات فيروس “كورونا” عبر الدول ومع الإعلان عن دولة جديدة ترتفع التحذيرات في البلدان المجاورة خاصة أنه بات يحيط بمصر بعد انتقاله إلى الإمارات والاعلان عن وجود حالتين مؤخرا في السودان.

وزارة الصحة المصرية بدأت في تشديد الرقابة على مداخل البلاد ومخارجها في الكشف الطبي وإعلان حالة الطوارئ القصوى مع ترقب لكل مواطن ينتقل من الصين إلى مصر خاصة بعد الإعلان الأخير عن إصابة عدد من أبناء الجالية المصرية في الصين.

أحد علماء الفيروسات الروسي “ميخائيل شيلكانوف” أطلق تصريح يدعم المخاوف خاص بـ “الطرود البريدية”، حيث أعلن عن إمكانية وصول الفيروس “كورونا” عبرها في حال توافر عدد من الشروط وهي:

–          ألا تتجاوز مدة وصول الطرد من الصين أو غيرها من الدول المصابة أكثر من يومين.

–          توافر بيئة ملائمة لنمو الفيروس “كورونا”.

–          الرطوبة والوصول المباشر للشمس كلها عوامل قد تعطى للفيروس المنتقل عبر الطرود البريدية عمرًا أطول.

لم تظهر إصابة عبر الطرود حتى الآن:

ورغم وجود إمكانية لانتقال الفيروس “كورونا” عبر الطرود البريدية إلا أنه لم يتم تسجيل أي حالة حتى الآن إنتقل الوباء لها عن طريق الطرود فجميعها من خلال التواصل المباشر مع المصابين.

نحو 17 دولة حتى الآن أصابها الفيروس القاتل “كرونا” لنحو “8 آلاف” مصاب، مات منهم ما يقرب من “170 مصاب” والعمل يجري على قدم وساق للحد منه والتوصل إلى علاج رادع يمكنه التعامل اللحظى مع الفيروس.

قد يعجبك ايضا
تعليق 1
  1. فاطمه محمد يقول

    عايزين نعرف أعراض المرض كورونا وطرق العدوى من فضلكم

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.