الهيئة الفدرالية لحماية حقوق المستهلك : النقود من مسببات الإنفلونزا

الأوراق المالية هيا أكثر الوسائل الشائعة لإنتقال الأمراض المعدية كما أعلنت الهيئة الفدرالية لحماية حقوق المستهلك ورفاهية الإنسان في روسيا، وقد أشار الخبراء في الهيئة الى أن فيروس الأنفلونزا يظل على الأوراق المالية لمدة أسبوعين متواصلين الأمر الذي يجعل إنتقال العدوى من شخص لشخص أمراً سهلاً .

النقود من مسببات الإنفلونزا

وكما أعلنت الهيئة الفدرالية لحماية حقوق المستهلك بأن النقود هيا من ناقلات العدوى فأيضاً أجهزة الصرف الآلي قد تصيبك بعدوى، والجدير بالذكر أن بعض البلدان تطبع الأوراق النقدية على أوراق معقمة خاصة، وقد سبق أن أعلن في شهر سبتمبر الماضي، أن الأوراق المالية الرومانية، هي الأقذر وأن البكتيريا تعشش في الدولار الأمريكي والكندي والروبية الهندية.

وينصح الخبراء بتناول الأدوية المخفضة للحرارة في حالة الإصابة بالعدوى وستظهر أعراضها وهيا ارتفاع درجة حرارة الجسم وإلتهاب الحلق ، ولا وجود للزكام في العدوى البكتيرية بينما لا يجب تناول المضادات الحيوية نظراً لأنها مخصصة لمكافحة العدوى البكتيرية وليست الفيروسية، وتؤثر كثرتها على المناعة .

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.